الفيفا يستعد لعقاب سيمونيتش لهتافاته السياسية الداعمة للنازية

1965319_FULL-LND

يستعد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إلى اتخاذ إجراءات انضباطية وعقابية ضد المدافع الكرواتي الدولي جو سيمونيتش بعدما قاد مجموعة من مشجعي منتخب بلاده لترديد هتافات مؤيدة للنازية عقب تأهل الفريق لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل على حساب المنتخب الأيسلندي.

وذكر الفيفا ، في بيان له اليوم الجمعة ، أنه بدأ الإجراءات الانضباطية في هذه القضية.

وأصدر مكتب المدعي العام في العاصمة الكرواتية زغرب قراره أمس بفرض غرامة مالية على سيمونيتش تبلغ 25 ألف كونا (4420 ألف دولار أمريكي) لتأديته تحية النازي بعد فوز الفريق على أيسلندا.

وتغلب المنتخب الكرواتي على ضيفه الأيسلندي 2/صفر يوم الثلاثاء الماضي في إياب الملحق الأوروبي بتصفيات المونديال ليتأهل الفريق للنهائيات بعدما تعادل المنتخبان سلبيا في مباراة الذهاب التي اقيمت في ريكيافيك يوم الجمعة الماضي.

ولكن سيمونيتش مدافع دينامو زغرب أمسك بالميكروفون وأطلق هتاف “زا دوم” أو “مستعدون لوطننا” المؤيد للنازية ليردد وراءه المشجعون نفس الهتاف.

وكان هذا الهتاف هو التحية الرسمية في كرواتيا عندما كان هذا البلد حليفا لألمانيا تحت حكم الزعيم النازي أدولف هتلر.

وذكر مكتب المدعي العام في زغرب أن سيمونيتش ، بهذا الهتاف ، “أثار الكراهية العنصرية”.

ونفى سيمونيتش /35 عاما/ أن يكون قصد بهذا الهتاف أي مغزى سياسي وقال إن الأمر كان نابعا فقط من مشاعره الطاغية في الاحتفال مع المشجعين.

وتخشى كرواتيا إمكانية فرض الفيفا لعقوبة إيقاف على سيمونيتش مما يعني غيابه عن صفوف الفريق في بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل.

وينتظر أن يفتقد الفريق لاعبا بارزا آخر في أكثر من مباراة بالمونديال وهو المهاجم الخطير ماريو ماندزوكيتش نجم بايرن ميونيخ الألماني والذي طرد من المباراة للخشونة الزائدة في التحام مع لاعب أيسلندي.

110