تعادل مستحق يصعد بالريال ويضع اليوفي في مأزق

6006-11-2013-0-10-43

 إنتهت القمة الإيطالية الإسبانية التي جمعت يوفنتوس وريال مدريد بنتيجة 2-2 في اللقاء الذي جمع بين الفريقين على ملعب يوفنتوس ارينا ضمن لقاءات الجولة الرابعة لدوري المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

التعادل رفع رصيد ريال مدريد إلى 10 نقاط ليضمن التأهل عملياً للدور الثاني ،فيما رفع يوفنتوس رصيده إلى 3 نقاط وأصبح في حاجة للنقاط الست من مباراتيه الأخيرتين كي يضمن التأهل.

قدم الفريقان مواجهة رائعة تقاسما من خلالها السيطرة على مجريات اللعب وإن مالت الأفضلية لليوفنتوس ،ولولا تألق كاسياس لحسم اليوفي المباراة .

البداية الجيدة للريال في الهجوم لم تدم طويلاً،ونجح لاعبو اليوفي في إمتلاك منطقة الوسط بفضل روحهم العالية بعد أن بذلوا مجهوداً خرافياً في وقت تراجع فيه الريال للخلف وسط إختفاء شبه تام لجاريث بيل .
في الدقيقة 28 وفي ظهور أول ليورينتي ،أرسل تيفيز كرة عرضية رائعة قابلها يورينتي برأسه قوية لكن كاسياس كان لها بالمرصاد ومنع دخولها بقدمه بشكل رائع.

لم يبرز في هجوم الريال سوى رونالدو الذي بذل جهداً كبيراً بمفرده في الخط الأمامي لكنه لم يجد معاونة حقيقية من بيل وبنزيمة .

لجأ اليوفي للتسديد من الخارج عن طريق فيدال وبيرلو وبوجبا وتيفيز بعد ان واجهوا صعوبة كبيرة في إختراق دفاع الريال، وهو ما دفعهم أيضاً للإعتماد على الكرات الطولية المرسلة من الخلف.

في الدقيقة 40 ومن هجمة منظمة من الجبهة اليسرى لهجوم اليوفي التي نفذها تيفيز وبوجبا بشكل رائع ،مرر الاول للثاني الكرة داخل المنطقة ،ليتدخل فاران ويعركل بوجبا الذي سقط ليعلن حكم اللقاء هوارد ويب عن ركلة جزاء مصحيحة أحرز منها  فيدال هدف التقدم لفريقه.

بالرغم من الدفاع القوي للسيدة العجوز ،لكن كاسيريس إرتكب خطأ لا يغتفر عندما أعاد الكرة بشكل غريب أمام مرماه لتصل لبنزيمه الذي هيأها لرونالدو المخترق من الجبهة اليسرى ليضعها بكل سهولة من فوق بوفون معلناً عن التعادل في الدقيقة 52.

واصل الريال هجومه وسط حالة من الإرتباك في الصفوف الإيطالية ،ومن هجمة منظمة وصلت الكرة لرونالدو الذي مررها لجاريث بيل على حدود منطقة الجزاء ليراوغ بونوتشي ويسدد كرة ارضية زاحفة فشل بوفون في التعامل معها لتسكن شباكه معلنة عن الهدف الثاني في الدقيقة 60.

شعر اليوفي بخطورة الموقف وبدأ في إستعادة إيقاعه الهجومي ،وفي الدقيقة 65 نجح كاسيريس في تصحيح خطأه بكرة عرضية للمهاجم يورينتي الذي خادع فاران وحول الكرة لشباك كاسياس معلناً عن التعادل،وأهدر بعدها بنزيمة فرصة التقدم من جديد للريال بعدما إستلم الكرة على حدود المنطقة وسدد بجوار القائم.

 

 

112