نيمار يقلل من اهمية اتهامه بالتمثيل في منطقة الجزاء

نيمار برشلونة

قلل النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا من اهمية اتهامه بالتمثيل داخل منطقة الجزاء، مفضلا التركيز على تأقلمه السريع مع فريقه الجديد برشلونة الاسباني.

ووضع نيمار الاسبوع الماضي تحت المجهر بعدما اتهمه مدرب سلتيك الاسكتلندي نيل لينون بالمبالغة في التمثيل اثر تلقيه ركلة من سكوت براون خلال مباراة الفريقين في مسابقة دوري ابطال اوروبا (فاز برشلونة 1-صفر خارج قواعده)، فيما تطرق المدرب البرتغالي لتشلسي الانكليزي جوزيه مورينيو الى تلك المباراة مشيرا الى تصرف “مشين” حصل فيها، غامزا من قناة لاعب سانتوس السابق، وذلك في اطار تذمره من التمثيل داخل المنطقة الجزاء على الصعيد القاري.

وكان لما حصل في مباراة سلتيك تأثيره على مباراة برشلونة مع بلد الوليد (4-1) السبت في الدوري المحلي اذ تغاضى الحكم فرناندو تيكسيرا فيتيينيس عن ركلتي جزاء صحيحتين لنيمار اعتقادا منه بان الاخير كان يمثل داخل منطقة الجزاء.

ورأى نيمار بعد المباراة ان الحكم ظلمه بعدم منحه ركلتي الجزاء، لكنه اعتبر ان الجميع يرتكب الاخطاء والحكم ليس معصوما عنها و”هذا جزء من لعبة كرة القدم”.

لكن الموقف “المتسامح” لنيمار تجاه الحكم لم يجنبه انتقادات مدرب بلد الوليد خوان انياسيو مارتينيز الذي قال بعد المباراة بان البرازيلي لاعب رائع لكنه “يعاني من عيب وحيد لن اتحدث عنه”.

وجاء رد نيمار على مارتينيز “بريئا”، حيث قال: “لا اعلم ما كان يقصده بذلك، لكني امل ان يكون امرا جيدا واذا كان كذلك فسأستمع جيدا الى ما يريد قوله”.

من جهة اخرى، شكر نيمار زميله التشيلي اليكسيس سانشيز على عدم انانيته وتمريره كرة الهدف الذي سجله البرازيلي في مباراة بلد الوليد، مضيفا “كان بامكان اليكسيس ان يسجل ثلاثية لكنه فضل ان يمرر لي الكرة”.

وقد نجح نيمار حتى الان في اثارة اعجاب جمهور برشلونة لانه تأقلم بشكل سريع مع النادي الكاتالوني الذي انتقل اليه من سانتوس مقابل 65 مليون يورو، وهو سجل حتى الان ثلاثة اهداف ومرر ست كرات حاسمة في 11 مباراة مع “بلاوغرانا”، فيما اظهر الكثير من التواضع والرغبة بالتعلم رغم هالة النجومية التي تحيط به.

واعترف نيمار انه استمتع باللعب ضد بلد الوليد في مركز هجومي محوري عوضا عن الجناح في ظل غياب النجم الارجنتيني ليونيل ميسي بسبب الاصابة، لكنه اكد ان الامر الاهم بالنسبة له هو الحصول على فرصة مساعدة زملائه، مضيفا “كل ما اريده هو مساعدة الفريق بغض النظر عن المركز (الذي يلعب فيه). انفذ ما يقوله لي (المدرب الارجنتيني خيراردو) مارتينو. هو من يقرر. انا لعبت نع سانتوس والبرازيل في نفس هذا المركز الذي شغلته (امام بلد الوليد). انا سعيد لاني بدأت الموسم بهذا الشكل الجيد ولتمكني من مساعدة الفريق. بالنسبة لي هذا هو الامر الاهم”.

110