القاضي تكتب: عيد وبلاتر وعنصرية جماهير روما

مشكلة العنصرية ‏في الرياضة، ظاهرة مقلقة في أغلب أنحاء العالم والدوريات الدولية.

في مارس الماضي وبناء على دعوة من المفوض السامي لحقوق الإنسان نفانيذيم بيلاي، شارك رئيس شعبة المسؤولية الاجتماعية لدى FIFA فيديريكو أديتشي في جلسة نقاشية حول موضوع «العنصرية والرياضة» وأكد أديتشي في كلمته على التزام FIFA الراسخ بمحاربة كافة أشكال التمييز داخل وخارج الملعب.

الأمم المتحدة والفيفا اتفقا على أن «الرياضة، في الأساس، شاملة ومتعددة الثقافات. لقد حان الوقت لطرد العنصرية من كرة القدم الآن. يجب أن يكون هناك مساءلة عن الإساءات العنصرية في الرياضة».

يعني بالعامي ودكم تحاربوا العنصرية لازم يكون هناك مساءلات وإجراءات عقابية.

الفيفا متشدد جدا في عقوباته تجاه العنصرية والتمييز وموقفه واضح جدا في اللوائح، حيث تنص المادة 3 بأن «التمييز من أي نوع، سواء كان ضد دولة أم شخص أم مجموعة من الأشخاص بناء على أصله أو جنسه أو لغته أو دينه أو توجهه السياسي أو لأي سبب آخر هو أمر محرم ويخضع لعقوبات الإيقاف والطرد».

وفي مايو الماضي أقر الاتحاد الدولي لكرة القدم إجراءات صارمة جديدة لمكافحة العنصرية في ملاعب كرة القدم وذلك خلال المؤتمر السنوي للفيفا في دورته الـ63 في موريشيوس.

الإجراءات الجديدة كانت صارمة، حيث نصت على استبعاد أي فريق أو إنزاله إلى مسابقات دنيا إذا أدين بارتكاب مواقف عنصرية خطيرة.

وتضمنت الإجراءات عقوبات على غرار الإيقاف لخمس مباريات للاعبين ومسؤولي الفرق إضافة لهبوط الأندية التي تتورط جماهيرها في أعمال تتسم بالتمييز العنصري.

وفي ضوء القواعد الجديدة، يتعين على الاتحادات تنظيم برامج تثقيفية للتوعية بمكافحة العنصرية، هذه القواعد صدرت قبل خمسة أشهر تقريبا وإلى الآن لم نسمع ان اتحاد الكرة أقام أي برنامج أو محاضرة تثقيفية لمحاربة العنصرية.

ويحضر المراقبون المباريات لكتابة تقاريرهم عن أي سلوكيات عنصرية إلا أن تقاريرهم لم تحضر حتى الآن.

رئيس الفيفا بلاتر صرح حول قضية العنصرية في الملاعب فقال: «لا نريد أي تهاون ونطالب بفرض عقوبات في كل مكان. يجب أن نضرب مثلا قاسيا دون تنازل».

وتنص لوائح الفيفا على إيقاف المباريات لحظيا أو إلغائها في حال حدوث إساءة عنصرية من جانب الجماهير، وقد يمتد الأمر ليصل إلى اعتبار الفريق الذي تقوم جماهيره بهذه التصرفات مهزوما 3 / صفر وأيضا حرمانه من اللعب على أرضه.

بعد معاقبة روما بغرامة 50 ألف يورو (65 ألف دولار) بسبب الغناء العنصري لجماهيره خلال المباراة أمام ميلان.

وقد اشتكى السويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا، من العقوبات المخففة التي تم تطبيقها على روما، ووصف قرارات الاتحاد الإيطالي لكرة القدم بأنها «غير مقبولة».

أعلى سلطة كروية في العالم موقفها الصارم واضح من العنصرية في الملاعب

والاتحاد السعودي لكرة القدم يحتاج لتفعيل موقفه على أرض الواقع.

خلوديات:

النصر سيكون العامل المشترك المنافس على بطولات موسمنا الحالي.

الأهلي مع فيتور بيريرا ستصعب هزيمته إذا اكتملت صفوفه.

الإنسان معدوم الخيال هو الذي ينظر فقط إلى سطح البحر ولا يتخيل ما في أعماقه من جمال.

مقالة للكاتبة خلود القاضي عن جريدة عكاظ

التعليقات

11 تعليق