أبطال آسيا: صراع ياباني كوري صيني ايراني فى نصف النهائى
كاشيوا الياباني

كاشيوا الياباني

يلتقي كاشيوا رايسول الياباني مع ضيفه غوانغجو ايفرغراندي الصيني، وسيول الكوري الجنوبي مع ضيفه الاستقلال الايراني يوم الاربعاء في ذهاب نصف نهائي دوري ابطال اسيا لكرة القدم.

وتقام مباراتا الاياب في الثاني من تشرين الاول/اكتوبر المقبل.

وسيتأهل الفائزان من دور الاربعة الى الدور النهائي الذي عاد الى نظام مباراتي الذهاب والاياب.

واعتمد الاتحاد الاسيوي لكرة القدم اقامة النهائي من مباراتين منذ انطلاق البطولة بحلتها الجديدة عام 2003، لكنه اجرى تعديلا بدءا من 2009 وقرر اقامة النهائي من مباراة واحدة اقيمت في طوكيو مرتين، ثم في كوريا الجنوبية مرتين.

ويخلو نصف نهائي نهائي البطولة الحالية من الفرق العربية بعد خروج الشباب والاهلي السعوديين ولخويا القطري من دور الثمانية.

وقد احتكرت الفرق العربية الالقاب الثلاثة الاولى من البطولة بمسماها الجديد عبر العين الاماراتي (2003) والاتحاد السعودي (2004 و2005)، قبل ان تنتقل السيطرة الى شرق اسيا وتحديدا الى الفرق الكورية الجنوبية واليابانية باستثناء احراز السد القطري اللقب عام 2011.

واحرزت الفرق الكورية الجنوبية اللقب اربع مرات عبر شونبوك موتورز (2006) وبوهانغ ستيلرز (2009) وسيونغنام ايلهوا (2010) واولسان (2012)، مقابل لقبين يابانيين عبر اوراوا ريد دايموندز (2007) وغامبا اوساكا (2008).

لقب السد في 2011 جاء على حساب شونبوك الكوري بفوزه عليه 4-2 بركلات الترجيح بعد تعادلهما في الوقت الاصلي والاضافي 2-2 في جيونجو.

لكن اولسان اعاد الى للقب الى كوريا الجنوبية في النسخة الماضية بعد ان تغلب على الاهلي السعودي بثلاثية نظيفة.

وسيحاول كاشيوا رايسول الوصول الى النهائي املا في اهداء بلاده لقبها الثالث، ويتعين عليه تحقيق نتيجة جيدة غدا عندما يستضيف غوانغجو.

كاشيوا كان اقصى الشباب السعودي من ربع النهائي بعد ان تعادل معه في اليابان 1-1 وفي الرياض 2-2، فحجز بطاقته بأفضلية تسجيل عدد اكبر من الاهداف خارج ملعبه.

وكان كاشيوا تخطى شونبوك الكوري الجنوبي في دور الثمانية بفوزه عليه ذهابا وإيابا 3-2 و2-صفر على التوالي.

اما غوانغجو الذي يقوده المدرب الايطالي الشهير مارتشيلو ليبي، فقد قدم عروضا جيدة هذا الموسم ويأمل بأن يكون اول فريق صيني يتوج بطلا للمسابقة.

ولم يسبق لاي فريق صيني ان احرز لقب البطولة بحلتها الجديدة التي انطلقت عام 2003، ولم يكن ايضا اي فريق صيني طرفا في الدور النهائي حتى الان.

تصدر غوانغجو ترتيب المجموعة السادسة في الدور الاول جامعا 11 نقطة، متقدما على شونبوك الكوري الجنوبي واوراوا رد دايموندز الياباني وموانغ تونغ التايلاندي.

وفي الدور الثاني، اقصى سنترال كوست مارينرز الاسترالي بفوزه عليه 2-1 ذهابا وتعادله معه 1-1 ايابا.

واكد احقيته بالتأهل الى دور الاربعة بعد ان تغلب مرتين على لخويا القطري في ربع النهائي، 2-صفر ذهابا في الصين، و4-1 ايابا في الدوحة.

ويدرك ليبي جيدا ان فريقه يصل الى نصف نهائي البطولة للمرة الاولى في تاريخه، وان عليه توجيه لاعبين بطريقة خاصة لاجتياز عقبة فريق ياباني هو الوحيد الذي لم يهزم في البطولة حتى الان.

وللمفارقة، فان كاشيوا يعول على مهاجمه البرازيلي كليو، لاعب غوانغجو السابق الذي لم يعطه ليبي الفرصة كثيرا للمشاركة اساسيا.

ويقول كليو “اعتقد بأننا حققنا نتائج جيدة هذا العام بسبب خبرة اللاعبين في البطولة”، مضيفا “قمة مستوانا كان في ربع النهائي لاننا حاربنا بقوة ضد الشباب السعودي”.

وتابع “ان كاشيوا هو اول فريق ياباني يصل الى نهائي البطولة منذ 2009، فنحن نقدم افضل ما لدينا لتحقيق نتائج ممتازة”.

وفي المباراة الثانية، يسعى الاستقلال الايراني الى مواصلة مشواره في البطولة لكن مواجهته غدا مع مضيفه سيول لن تكون سهلة على الاطلاق.

 

قدم الاستقلال بطل ايران عروضا جيدة في البطولة حتى الان، فتصدر ترتيب المجموعة الرابعة في الدور الاول برصيد 13 نقطة، متقدما على الهلال السعودي والعين الاماراتي والريان القطري.

وفي الدور الثاني، نجح الاستقلال في تحقيق فوز كبير على الشباب الاماراتي في دبي 4-2، ثم تعادل معه سلبا في طهران ايابا.

وفي ربع النهائي، تخطى الفريق الايراني بوريرام يونايتد التايلاندي بفوزه عليه 1-صفر ذهابا في طهران، و2-1 ايابا في بوريرام.

ويأمل الاستقلال في تكرار انجاز سيباهان اصفهان وذوب آهان الايرانيين اللذين بلغا نهائي المسابقة، الاول عام 2008 حين كان يقام بنظام الذهاب والاياب فتعادل مع اوراوا رد دايموندز الياباني ذهابا 1-1 في طهران، وخسر امامه صفر-2 في اليابان، والثاني عام 2010 قبل ان يخسر امام سيونغنام ايلهوا الكوري الجنوبي في النهائي في طوكيو 1-3.

لكن سيول يريد اثبات انه لا يقل شأنا عن الفرق الكورية الجنوبية الاخرى التي فرضت سطوتها في هذه البطولة، ويمتلك لاعبين جيدين للمضي قدما امثال كو ميونغ جين وكو يو هان وجين كين كيم والكولومبي مولينا والمونتينيغري ديان داميانوفيتش والياباني سيرجيو إسكوديرو.

تأهل سيول الى هذا الدور بعد تصدره للمجموعة الخامسة برصيد 11 نقطة حيث حقق الفوز في 3 مباريات وتعادل في اثنتين وخسر مباراة واحدة، وفي الدور الثاني تغلب على بكين غوان الصيني بالتعادل السلبي ذهابا والفوز 3-1 إيابا.

وفي دور الثمانية، تخطى سيول الاهلي السعودي بتعادله معه 1-1 ذهابا وفاز عليه 1-صفر ايابا.

في ما يلي برنامج مباراتي ذهاب نصف نهائي دوري ابطال اسيا لكرة القدم المقررتين غدا الاربعاء:

كاشيوا رايسول الياباني – غوانغجو الصيني

سيول الكوري الجنوبي – الاستقلال الايراني

تقام مباراتا الاياب في الثاني من تشرين الاول/اكتوبر المقبل.

التعليقات

2 تعليقان
  1. عاشق الاخدود
    1

    بالتوفيق لاصدقاء اليكسون :roll:

    Thumb up 0 Thumb down 0
    24 سبتمبر, 2013 الساعة : 8:27 م
  2. انا طاقية منشق
    2

    والمحلي وينه ههههههههههههههههههه غرقان ببحر لخويا وام صلال :mrgreen: :mrgreen:

    Thumb up 0 Thumb down 0
    25 سبتمبر, 2013 الساعة : 1:43 م
114