الدبيخي: هذا هو الفرق بين مختار ويوسف السالم

 مسابقة الدوري مشوارها (طويل) والحكم على أي فريق من خلال نتيجة الجولة الأولى أو الحكم على التعاقدات المحلية والخارجية للمدربين واللاعبين حكم غير مقبول فليس من المعقول ان تكون الفرق التي حققت (الفوز) في الجولة الأولى هي الفرق التي ستنافس على لقب الدوري والفرق التي خسرت ستنافس من اجل البقاء.

 من المهم متابعة المؤشر الفني لأي فريق من البداية ومدى (التصاعد) في المستوى من مباراة الى أخرى فالتصاعد الفني سيحقق التفوق للفرق أما الفرق التي لا تمتلك تصاعدا فنيا فإنها ستخضع لنتائج متذبذبة.

 تصاعد الفريق (فنيا) مرتبط بمجموعة من الأدوات النفسية والفنية ولعل أهم تلك الأدوات اللاعبون خصوصا غير السعوديين فالفرق التي وفقت في اختيارات جيدة ومتوافقة مع حاجة الفريق هي الفرق التي ستكون لها الكلمة في المباريات وكل فريق حسب هدفه وطموح لاعبيه.

 في نهاية الأمر سيكون البطل فريقا (واحدا) وهذا لا يعني انه الفريق الوحيد الذي امتلك هدفا فلكل فريق هدف ففرق أهدافها اللقب وفرق أهدافها البقاء من يحدد ذلك عوامل كثيرة.

 دائما ما تكون الجولات الأولى مميزة للفرق التي هي (خارج) منظومة الكبار على اعتبار أنها تمتلك القوة لفترة غير طويلة بسبب عدم توافر البديل المميز أو نوعية اللاعبين الجيدين في كل المراكز وعوامل كثيرة من ضمنها مدى امتلاك تلك الأندية أجهزة طبية فاعلة وموارد مالية تسيطر على أي إشكاليات تحدث أثناء الموسم.

 اعتقد بأن الجولات الأولى ستكون (مكملة) لفترة المعسكرات التي أقامتها الأندية حتى يتأكد ان اللاعبين دخلوا أجواء المباريات الرسمية وحتى يتم ارتفاع العامل اللياقي والعامل الذهني ومعرفة الأجهزة الفنية واللاعبين لبعضهم البعض خصوصا للفرق التي حدث لديها تغيرات كبيرة عما كان في الموسم الماضي.

 المتابع (لبعض) الفرق سيجد أنها فرق افتقدت عددا كبيرا من اللاعبين الذين كانوا يمثلون الفرق في الموسم الماضي وهذا بدون شك سيؤثر على المستوى الفني والنفسي لأي فريق وبحاجة الى وقت للتكيف على الوضع الجديد حتى يتم التميز والعطاء من قبل اللاعبين.

 الفرق التي تمتلك لاعبين لديهم حلول فردية وإبداعات كروية هي الفرق التي ستسجل حالات الفوز لديها بسبب امتلاكها لاعبين (مهرة) فبدون لاعبي وسط وأطراف مميزين لن يكون للاعب الهدف أدوار كبيرة.

 انتقال فلاته من مقاعد بدلاء الشباب إلى الاتحاد وانتقال السالم من الاتفاق إلى مقاعد بدلاء الهلال سيلقي بظلاله على إمكانية (اختيار) السالم او فلاته للمنتخب فاللاعب الذكي من يبحث عن إمكانية مشاركته على حساب المال فقد يكون المال سببا في انتهاء اللاعب وهناك أمثلة لبعض اللاعبين الذين انهوا مشوارهم الكروي مبكرا بسبب حساباتهم المالية على استمرار موهبتهم الكروية.

مقالة للكاتب حمد الدبيخي عن جريدة اليوم

التعليقات

9 تعليقات