الشمراني: إلى هذه الدرجة تخجلون من تاريخكم!

تتوالى الأحداث في الأندية منها ما يسجل للنادي ومنها ماهو ضده، والإعلام يكتب خبرا ويتجاوز حدثا والفاهم يـردد بوعي خذوا من الأخبار ماخفت أسطره وبانت مصداقيته…!

أسوأ الأخبار هي بلاشك الكاذبة وأجمل الآراء هي التي لم تكتب بعد…!

ماذا بقي للإعلام الورقي من الأخبار.. طرحت هذا السؤال على أكثر من زميل فقال واحد منهم: المفبركة.. ولم أعلق…؟

أين الحقيقة في اجتماع الاتحاد.. وأين ذاهبة الأحداث بالوحدة…؟

سؤال تعمدت أن أطرحه هكذا لعلي أجد من يقول أنا لإجابته، أو أنا على إجابته قادر…!

القضية ليست في من يتصدى للإجابة بل في من يأتي بالنبأ اليقين…!

كما في أي مجال هناك في الرياضة من يبحث عن أن يكون رأس قوم وهناك من يرضى أن يكون حصان طروادة، وانظر في القائمة لتعرف من الأندية القيادية ومن الأندية التي ارتضت أن تعيش واقع (السيد والمسيود).

ثمة نادٍ ، ونادٍ آخر لو نقبنا وبحثنا في الأوراق القديمة ونقلنا الحقيقة كما هي سنجد أن الاثنين التابع والمتبوع كانا يعيشان تحت مظلة الأهلي…!

لا أدري لماذا يغيب المؤرخون الرياضيون الحقيقة أثناء استحضارهم لتاريخ أي نادٍ ؛ لكنني أدري أن هناك من يسعى إلى عدم معرفة الجيل الحالي بحقيقة من كان ومن أصبح.. إلى هذه الدرجة تخجلون من تاريخكم ياجماعة…!

أهلي الريادة وأهلي المبادئ إن أراد لاعبا فحتما سيأتي الأندية من أبوابها، فثمة راعٍ للأهلي يرفض بل ويحارب الإتيان لهذه الصفقة وتلك بطرق هي من تخصص أندية أخرى..

بدأ اجتماع الاتحاد وانتهى بمسكنات لم يعد يصدقها المشجع الاتحادي..

لا يضيرني أن أكون ذا ميول معلنة في الإعلام وغير الإعلام فالقضية ليست في من أشجع بل في ماذا أكتب…؟

إذا كان احتراف البرتغال مجرد خديعة بين وكيل أعمال اللاعب والنادي المستفيد من هذا الاحتراف فيجب على لجنة الاحتراف أن تتدخل وتضع حلا للكباري الجديدة..

فما هو حاصل الآن استفاد منه نادٍ واحد وخسر النادي الأصلي…!

الأهلي فهم اللعبة وقال بحبكة احترافية تحلمون…!

لو يعمل وكلاء اللاعبين بضمير وأمانة غرم العمري كان احترافنا بخير..

غـرم أثنى عليه النصر والهلال والشباب ولم يجامل ناديه الأهلي لأنه يعمل بضمير المهنة وليس فلوسها..

مقالة للكاتب احمد الشمراني عن جريدة عكاظ

التعليقات

18 تعليق