مدرب الإكوادور يشيد بآداء لاعبيه ويستاء من طرد فالنسيا

أبرز الكولومبي رينالدو رويدا المدير الفني لمنتخب الإكوادور “تفاني” لاعبيه بعد عودتهم بنقطة ثمينة اثر التعادل أمس الثلاثاء 1-1 أمام أوروجواي في مونتفيديو، في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال البرازيل 2014 .

في المقابل، أبدى رويدا أسفه لطرد أنطونيو فالنسيا، أحد أبرز لاعبي فريقه، لكنه شدد على أن “الفريق متعاون، متحد، ومجتهد”، مشيرا إلى أهمية الحفاظ على هذه الأجواء “من أجل البقاء في الطريق الصحيح”.

وفيما يتعلق بالمباراة قال إن “الإكوادور كانت مجتهدة للغاية”، و”دخلت اللقاء بحافز كبير، وبالتزام كامل”، من أجل مواجهة منافس مثل أوروجواي “يتمتع بهجوم قوي، وعناصر متميزة، ويقلل المساحات”.

كما أشاد بالتزام لاعبيه ورغبتهم في الخروج بنتيجة طيبة من المباراة. وقال “كنا نعرف أن أوروجواي قادمة من لحظة صعبة”، في إشارة إلى هزيمتها في الجولة السابعة 0-4 أمام كولومبيا يوم الجمعة الماضي بمدينة بارانكيا.

وأضاف المدرب في المؤتمر الصحفي الذي أعقب اللقاء الذي أقيم على ملعب “سينتيناريو” في مونتفيديو في الجولة الثامنة “لقد تحقق كل شيء عبر الاجتهاد والتنظيم والسيطرة الجيدة على المباراة رغم الطريقة التي لعبت بها أوروجواي”. واعتبر المدرب أن مباراة أمس والفوز على بوليفيا الجمعة 1-0 كانا “لقائين شديدي الصعوبة”.

108