الرفاع وفنجاء الأقرب للحاق بركب المتأهلين

المحرق الرفاعيبدو الرفاع البحريني وفنجاء العماني أقرب إلى حجز البطاقتين الأخيرتين الى الدور الثاني من بطولة كأس الإتحاد الآسيوي يوم الأربعاء في الجولة السادسة الأخيرة من الدور الأول.

ويستضيف الرفاع ريجار تاداز الطاجكستاني في المجموعة الاولى التي يلعب فيها ايضا الصفاء اللبناني مع الكويت الكويتي حامل اللقب.

يتصدر الكويت الترتيب برصيد 12 نقطة، وهو ضمن تأهله، ويأتي الرفاع ثانيا وله 9 نقاط، مقابل 7 نقاط للصفاء، ونقطة لريجار تاداز.

يدخل الرفاع البحريني لقاءه أمام ضيفه ريجار تاداز بفرصتي الفوز أو التعادل لضمان التأهل، ويكفيه التعادل حتى في حال فوز الصفاء على الكويت، حيث سيتساوى معه بنفس رصيد من النقاط (10 لكل منهما) ولكن الأفضلية ستكون للرفاع في المواجهتين المباشرتين، فقد خسر في بيروت بهدف دون رد ولكنه تفوق ايابا 2-0 في الرفاع.

من جانبه، يحتاج الصفاء للفوز ولا غير وخسارة الرفاع حتى يخطف بطاقة التأهل.

يعاني الرفاع من غياب بعض لاعبيه أبرزهم عبدالله عبدو وسلطان ثاني بداعي الايقاف، وسعد العامر للاصابة، ولكن المدرب البوسني جمال الدين حاجي سيعول على خبرة سلمان عيسى وحسين سلمان وعبدالله المرزوقي والمحترفين الصربي ميلادين جوفانسيك والبرتغالي جيمي براجنسا والسوريين محمود المواس وأحمد الدوني.

وفي المجموعة الثانية، يلتقي اربيل العراقي مع الانصار اللبناني، وفنجاء العماني مع اهلي تعز اليمني.

يتصدر اربيل وصيف بطل النسخة الماضية الترتيب برصيد 15 نقطة من 5 انتصارات، وهو ضمن ايضا تأهله، مقابل 7 نقاط لكل من فنجاء والانصار، ولا شيىء لاهلي تعز.

مهمة فنجاء ستكون سهلة لتحقيق الفوز وضمان التأهل لانه يملك افضلية على الانصار حتى في حال تعادله معه بالنقاط، اذ فاز عليه 3-0 ذهابا ثم تعادل معه 0-0 ايابا.

أما اربيل فيبحث بدوره عن تحقيق الفوز السادس على التوالي، وهو كان تغلب على الانصار ذهابا 2-0 في بيروت. مدرب اربيل، الكرواتي رادان، اعتبر مواجهة الغد “لا تقل اهمية عن سابقاتها رغم التأهل الى الدور المقبل”، مضيفا “الفريق اصبح محط اهتمام ومتابعة باقي الفرق وعلينا ان نواصل النتائج الجيدة والانتصارات التي تحققت في الجولات الماضية”.

واضاف “المباراة تحمل ايضا حسابات مهمة للانصار المتخفز لرد اعتباره وهذا يفترض ان نضعه في حساباتنا في هذه المواجهة، فهو من الفرق المعروفة ولا يستسلم بسهولة”. وحول مشاركة اللاعبين الاساسييت في هذه المباراة قال رادان “التشكيلة واحدة لكل اللقاءات وظروف اي مباراة تلعب دورا في هذا الجانب”.

110