حكام دوري زين يواصلون تحضيراتهم في تركيا والفودة يشيد بالمعسكر – صور

استهل حكام دوري زين ودوري الأولى برنامجهم اليومي، المقام في قرطبة التركية برنامجهم الإعدادي للموسم الرياضي الجديد عند السابعة والنصف وذلك بقياس الوزن والطول، ومن ثم تفكيك عضلات في المسبح في مقر البعثة أعقب ذلك القيت محاضرات استمرت حتى الساعة العاشرة بدلاً من الحادية عشر، وبدأت المحاضرات باختبارات في القانون وحالات الفيديو، ثم علق المحاضر الايرلندي ليزلي ايوفن على بعض النقاط إثناء تأدية التمارين العملية طوال الفترة الماضية، بعدها أجريت مسابقة في القانون لجميع الحكام، بعدما تم تقسيم الحكام على مجموعات حتى الساعة الثانية عشر والنصف موعد صلاة الظهر، ليخلد جميع الحكام الى راحة فترة الظهيرة.

وفي الفترة المسائية، وتحديداً عند الساعة الرابعة عصراً بدأت المحاضرات بإكمال المسابقة.

وركز الخبير الأيرلندي على التمرين العملي، ووجه نصائحه بالاعتماد على كتاب القانون لأنه هو السلاح الوحيد الذي يرسم ملامح النجاح للحكام، معرباً عن حبه للتحكيم وعشقه لهذا المجال حتى النخاع، وموجهاً بعض النصائح للحكام، مطالباً إياهم من العمل كفريق واحد، الأمر الذي يؤدي للنجاح، كما طالب باستثمار الفرص التي يتحصل عليها.

وأضاف: في التحكيم يحتاج الحكم لبعض الحظ،  بيد أنني أشكر الاتحاد السعودي لكرة القدم على دعوته، ممثله في لجنة الحكام وبصراحة استطاع علي الطريفي احضاري للمعسكر رغم مشاغلي الكثيرة.

وقبل الختام قدم رئيس لجنة الحكام الرئيسية لكرة القدم عمر المهنا بأسمه واسم مستشار اللجنة، ونيابة عن أعضاء اللجنة للمحاضر الأيرلندي على العمل الكبير الذي قام به، مؤكداً أنه من افضل المحاضرين في العالم، وتاريخه أيضا كبير وأننا في لجنة الحكام نسعى ان يتواجد ليزلي في الدورات القادمة التي ستقام خلال شهر شوال القادم.

وفي التمرين العملي الذي اقيم الساعة السادسة والربع وأشرف عليه المحاضر الايرلندي ليزلي والمحاضر السعودي علي الطريفي، تم تقسيم الحكام إلى مجموعتين أشرف الخبير الأيرلندي على مجموعة حكام الساحة، والذي اتخذوا قرارات وجود أو عدم وجود الاخطاء داخل منطقة الجزاء، كما أشرف الطريفي على مجموعات الحكام المساعدين، وتم اختبارهم في التسلل وعمد الطريفي على تصوير التمرين العملي لمعرفة الاخطاء سواء من الحكام أو من المساعدين.

وفي ختام المحاضرة تم تكريم المحاضر الأيرلندي ليزلي الذي غادر لبلاده بعد أن تواجد لمدة 8 أيام القى فيها محاضرات نظرية وعملية وقام بتكريمه رئيس اللجنة عمر المهنا ومستشار اللجنة محمد فودة ونائب رئيس اللجنة لشؤون المقيمين علي الطريفي.

الفودة يشيد بمعسكر الحكام

أشاد مستشار لجنة الحكام الرئيسية لكرة القدم محمد فودة بالمعسكر المقام حالياً لحكام دوري زين للمحترفين السعودي ودوري الأولى المقام في قرطبة التركية، مبدياً سروره لإقامة هذا المعسكر وقال: إذا أردت النجاح فعليك أن تخطط وتنفذ، فاللجنة منذ بداية الموسم الماضي فكرت في المعسكر الخارجي، وفعلاً الأمور سارت كما ينبغي، وتم أخذ موافقة رئيس الاتحاد العربي.

وأضاف: مقر المعسكر بتركيا مناسب جداً ومهيأ من كل الجوانب، علماً أن عضو اللجنة الدولي السابق محمد السويل أطلع على المعسكر ووقف بنفسه على كل صغيرة وكبيرة، والمعسكر يتوفر فيه: الملاعب وصالة الحديد وما يميزها قربها من مكان السكن، كذلك السكن الممتاز من فئة 5 نجوم، وحقيقة السكن مريح جداً للحكام، ولا أنسى التغذية المناسبة للحكام وهي تحت إشراف صحي من طبيب الفندق، والبعد عن أماكن الصخب والسهر، لذلك تم اختيار هذا الفندق بمنتجع يبعد عن اسطنبول 3 ساعات بالسيارة، ومن ضمن الأمور التي تنجح المعسكر وجود محاضر خبير، وفعلاً تم اختيار المحاضر المميز ليقع الاختيار على أحد أحسن 5 محاضرين في الاتحاد الدولي لكرة القدم وهو الأيرلندي ليزلي ايوفن مع المحاضر السعودي على الطريفي الذي قدم محاضرات نموذجية جداً، وبما أن المعسكر وفرت كل وسائل النجاح ،فاعتقد أنه يسير في الطريق الصحيح.

وعن رأيه في البرنامج الزمني للمعسكر من حيث توزيع المحاضرات ونوعيتها وكذلك التمارين البدنية والعملية أجاب: بما أنه معسكر فكان لابد من الاستفادة من كل الوقت المتاح، فالصباح تمارين لياقية، وبعدها محاضرات حتى الواحدة ظهراً ،فوجبة الغداء، يعقبها راحة حتى الساعة الثالثة، ومحاضرات بالفيديو وشرح مفصل لكيفية اتخاذ القرار والتقدير للحالة وقرارها الإداري حتى الخامسة والنصف، وعند السادسة التحرك للملعب الذي بالقرب من الفندق مشياً لمدة خمسة دقائق، ثم تمارين لياقية يتخللها عمل جماعي للحكام للتحرك واكتشاف الأخطاء في منطقة الجزاء، وعمل المساعد وتعاونه مع الحكم، وهكذا حتى الثامنة والربع العودة للفندق والعشاء، فالبرنامج مناسب جداً.

وأعطى فودة نسبة نجاح المعسكر منذ انطلاقته، موضحاً أنه ليس المهم النسبة، ولكن التطبيق في المباريات، وإن كان يجب أن نقيم فالإلتزام كان 100% والمحاضرات والتمارين اللياقية   95% ، وحقيقة لقد لمست التفاعل من قبل الحكام مع المحاضرات والتمارين اليومية، وذلك نتيجة الإلتزام والحضور قبل بدء المحاضرات، والتفاعل مع المحاضرين كانت إيجابية جداً،

وختم فودة حديثه برأيه في المحاضر الايرلندي ليزلي ايوفن وقال: أنه محاضر ممتاز جداً، وإن اختلفت معه في بعض النقاط، لكن أسلوبه وطرحه المباشر في إدارة  المباراة، وكيفية الإدارة بطريقة سهلة، لأن إدارة المباراة ليست تطبيق قانون، ولكن البحث عن طريقة مثالية لإخراج مباراة بصورة جيدة.

102