تكريم حسن الطمع اختبار حقيقي لوفاء الاتفاقيين

* تتأهب لجنة نجوم الشرقية المخضرمون في المنطقة الشرقية بقيادة الكابتن جمال محمد هداف الاتفاق الذهبي ورفيق دربه النجم احمد النباط غزال النهضة لتكريم الرياضي المطبوع والاداري المحنك الاستاذ حسن الطمع مدير عام نادي الاتفاق السابق والذي سلخ اكثر من 43 عاماً في خدمة فارس الدهناء من منصب مدير عام النادي والذي قدم من خلاله نموذج رائع للكيفية التي ينبغي بل يجب ان يكون عليها مدير النادي وهو المنصب الحيوي والهام داخل اروقة النادي والذي لايقل عن دور الرئيس ونائبه وسكرتير عام النادي ويتراس اللجنة الرئيس الذهبي عبد العزيز الدوسري والذي عمل مع الطمع في عصر الاتفاق الذهبي وشهدا معا ابرز انجازات الفريق المحلية والعربية والخليجية كاول البطولات التي تطرز جيد البطولات السعودية المحمولة جواً وبلاشك فان وجود الرئيس الذهبي على راس لجنة نجوم الشرقية لتكريم الطمع  فان هذا يعني نجاح فعاليات التكريم الذي سيقام لهذا الرجل والذي من المفترض ان يحتضنه مقر نادي الاتفاق النادي الذي افنى فيه الاستاذ حسن الطمع زهرة شبابه وهو يقدم جهوده وخبراته واياديه البيضاء لكل الاجيال التي تعاقبت على نادي الاتفاق من لاعبين ومدربين واداريين تتلمذوا على يديه وتعلموا منه ابجديات العمل الإداري حتى اصبحوا من الإداريين الذين يشار اليهم بالبنان والنبوغ والتفرد،،

* وقد اسعدتني الظروف بالعمل تحت إدارة الاستاذ حسن الطمع في نادي الاتفاق لاكثر من خمس سنوات متواصلة وتعرفت فيها وعن كثب عن حكمة هذا الرجل وطول باعه ودماثة خلقه وحسن معشره وعرفت اي معدن من الرجال هذأ الرجل واي نوع من الإداريين الذين تعاملت معهم فهو يحمل بين طياته عقلية إدارية جبارة ساهمت وبشكل كبير في وجود الاستقرار الإداري في البيت الاتفاقي طيلة تلك السنوات الطوال التي جلس فيها هذا الرجل في منصب مدير عام النادي بالدرجة التي تجعل الرئيس ونائبه وامين عام النادي في مأمن وهم خارج البلاد او داخل حدود المملكة بعيداً عن اسوار النادي حيث يقوم الطمع بهذه الادوار مجتمعة ولا يحسس منسوبي النادي بغياب الرئيس او نائبه او أمين عام النادي وهذه ميزة لاتتوفر عند اي مدير نادي في اي نادي من الاندية الاخرى ولهذا ولأكثر من هذا كان الطمع يمثل الواجهة المضيئة لنادي الاتفاق طوال رحلة آل 43 عاماُ من عمر الزمان والتي كان فيها الطمع بمثابة الهرم الشامخ من اهرامات الاتفاق،،

* بقى ان اقول بان رجالات الاتفاق واعضاء شرفه وبيوتاته التجارية ورؤسائه السابقين وجماهيره العريضة وكل منسوبيه في المنطقة الشرقية وكل مناطق المملكة شرقها وغربها شمالها وجنوبها ووسطها فهم مطالبين جميعا بالتضامن مع لجنة نجوم الشرقية ومد يد العون لانجاح مهرجان التكريم لهذا الرجل الشامخ والذي خدم الاتفاق بكل تجرد ونكران ذات على حساب اسرته وصحته فليسارع كل الاتفاقيين إلي تكريم هذا الرجل التكريم الذي يليق بما قدمه ابو عبد العزيز لصرح الاتفاق الشامخ فهو علامة مضيئة وبصمة واضحة في تاريخ فارس الدهناء ولا اقل من ان نرد الوفاء لأهل العطاء حتى يكون في ذلك دافع وحافز قوي لجيل اليوم من الاتفاقيين ليحذوا حذوا هذا الرجل الذي ضرب اروع الامثلة في البذل والعطاء وحب الكيان فكان ان حفر اسمه باحرف من نور في قلوب الاتفاقيين حيث لايذكر أسم حسن الطمع إلا ويذكر معه الوفاء والاخلاص والصدق والامانة ونكران الذات….

فاصلة … أخيرة

* ايادي الاستاذ حسن الطمع لاتقتصر على الدور الإداري ومتابعة الشئون الإدارية وحدها بل تتعداها إلى عدة مناحي اخرى داخل اروقة النادي فهو يتواجد في منشط السلة والسباحة والتاكوندو والملاكمة ومع الفئات السنية لكرة القدم ويسعى بعقليته الإدارية الراجحة في حلحلة كل المشاكل التي تعتري مسيرة تلك الالعاب وليس هذا فحسب بل ان ابا عبد العزيز قد شهدناه يساهم في رآب الصدع ولم الشمل في عدد من القضايا الاتفاقية لبعض اللاعبين في عدد من المناشط وبخاصة منشط كرة القدم فاستحق وعن جدارة لقب حكيم الاتفاق الذي يجد القبول عند كل الوان الطيف الاتفاقي فهو كان وبكل صدق يمثل الواحة الظليلة التي يتفيأ الاتفاقيون ظلالها وباختصار فان الاستاذ حسن الطمع كان إداري من نوع اخر لن يتكرر قريبا في تاريخ فارس الدهناء قريباً،،

 


يعقوب حاج آدم

79