في مهرجان الوفاء لأهل العطاء

شباب العزوزاب وودعجيب والدباسين يكرمون نجم الهلال المخضرم محمدين

* في مهرجان حاشد وكبير على ملعب نادي العزوزاب العريق ووسط حضور لفيف من الرياضيين واهل الوسط الرياضين واعيان مدينة العزوزاب وودعجيب والدباسين بقيادة الوجيه احمد الشفيع عبد الرحمن حيث

اقام شباب العزوزاب وودعجيب والدباسين مهرجان رياضي حاشد لتكريم نجم الهلال الهداف الخطير محمد حسن ابو بنده (( محمدين)) والذي حملت مسيرته الرياضية انجازات رائعة مع اندية ديم سلمان والحماداب وهلال الساحل ثم الطفرة الكبرى في حياته الرياضية مع الهلال العاصمي خلال الفترة من 1998 وحتى العام 2000 وهي الفترة التي شهدت نضوجه الكروي وهو يلعب اساسي في فريق الهلال بجانب العمالقة هيثم مصطفى وود الجنيد والساده واحمد هوبا وابو شامه لينتقل بعدها إلى فريق الوحدة بسلطنة عمان والذي قضى معه موسم ناجح في العام الميلادي 2001 ليعود بعدها إلى ارض الوطن ليلتحق بعشقه القديم الاهلي الخرطومي حتى العام الميلادي 2005 ليختتم النجم محمدين مسيرته الكروية بفريق الدفاع الدمازين العريق حتى العام الميلادي 2007 وقد اشتمل مهرجان التكريم في فقرته الرئيسية على مباراة استعراضية في كرة القدم بين فريق الاهلي الخرطومي  ونجوم العزوزاب وودعجيب والدباسين شارك فيها عدد من نجوم العصر الذهبي بقيادة نور الدين عنتر وطارق حبه وابراهيم كوستي حارس الهلال العملاق ومدرب حراس توتي الحالي وامير مكاوي لاعب الهلال وماجد بابور لاعب الامل عطبره  وخالد الصيني لاعب الهلال وخالد سيكا لاعب المورده وابناء الجيلي عبد الخير نجم المريخ خالد ومحمد وجمال تجو وجلال خليفة لاعب بري … وكانت المبارة قد شهدت ندية وتكافؤ بين الفريقين وانتهت بالتعادل الايجابي بهدفين لكل فريق حيث احرز الكابتن محمدين هدفي الاهلي الخرطومي واحرز هدفي نجوم العزوزاب ماجد بابور هدف خرافي وهدف امير مكاوي وكان الحارس ااعملاق ابراهيم كوستي قد صد ركلة جزاء ببراعة تامة،،

فقرة التكريم

* وفي نهاية الاحتفالية تبارت الاندية والاقطاب في تكريم المحتفى به النجم محمدين بالعديد من الدروع والوشاحات والكئوس والهدايا العينية والمادية حيث قلده نائب رئيس نادي العزوزاب الاستاذ محمد جار النبي وشاح النادي مع مبلع مالي بجانب درع تذكاري من نادي الحماداب ودرع تذكاري من النادي الأهلي الخرطومي ومبلغ مالي كما قدم ياسر شرف الدين ابو علي رئيس نادي العزوزاب السابق هدية تذكارية خاصة بجانب عدد من الهدايا التذكارية من زملائه اللاعبين ليسدل الستار على تلك الليلة التكريمية الرائعة والتي تركت اثراً حميداً في نفسية الكابتن الكبير محمدين الهداف المعتق،،

81