تفاصيل جديدة لأزمة المولد مع الاتحاد

 

أعلن فهد المولد نجم نادي الاتحاد اعتذاره لجماهير النادي وعاد لمعسكر الفريق للعمل تحت قيادة المدرب فابيو كاريلي.
وكان اللاعب البالغ من العمر 26 عاما غادر معسكر الفريق دون أذن وأكد أن له مستحقات تبلغ 20 مليون ريال بينما أكد ناديه أن جميع اللاعبين تحصلوا على مستحقاتهم المالية.
وتدخل رجال العميد الأوفياء لحل الأزمة ونجحوا في إقناع المولد، بالعودة إلى المعسكر، وهو ما تم بالفعل، حيث تقدم اللاعب، بالاعتذار إلى الجهاز الفني وزملاءه اللاعبين، وجماهير الفريق الكبيرة.
الحقيقة أن أزمة اللاعب تعود إلى عام 2018 وذلك عندما دخل الفترة الحرة في تعاقده مع العميد ثم قرر تمديد التعاقد 4 سنوات بالاتفاق مع هيئة الرياضة والتي كانت من المقرر أن تدفع راتب اللاعب ومقدم العقد.
وسافر المولد لإسبانيا لخوض تجربة احترافية لمدة 6 أشهر مع ليفانتي الإسباني، حال دون حصول اللاعب على أموال من هيئة الرياضة.
ومع عودة اللاعب إلى جدة بعد نهاية إعارته إلى ليفانتي الإسباني، قام بتوقيع عقود جديدة مع الاتحاد، وبراتب سنوي يقدر بـ30 مليون ريال بينما رفضت لجنة الاحتراف اعتماد العقود بسبب تجاوزه الحد الأعلى المسموح به لرواتب اللاعبين المحلين.
ادارة الاتحاد من جانبها قررت عقد اتفاق جديد مع اللاعب على وضع راتب الحد الأعلى المعتمد من “الاحتراف” في عقد اللاعب، على أن يتم سداد الفارق له، على هيئة مكافآت وحوافز.
وعقب رئيس مجلس ادارة الاتحاد برئاسة نواف المقيرن، والذي أبرم هذا الاتفاق مع المولد، لم يحصل اللاعب، على المبالغ الإضافية المتفق عليها وهو ما تسبب في أزمة اللاعب الحالية.

87