مصر تخشى عودة الدوري لأسباب مالية

سبورت – علاء العلي

 

أكد وليد العطار المدير التنفيذي للاتحاد المصري لكرة القدم، أن استكمال بطولة الدوري سيؤدي لتكلفة النادي الكثير من الأموال الضخمة وهو ما حدث بالفعل في ألمانيا عند عودة البوندسليغا.
وفي حديث لاذاعة الشباب والرياضة المصرية قال العطار: “هناك عدة سيناريوهات لاستكمال الدوري منها أن يكون على شكل بطولة مجمعة ووضع جميع الفرق في معسكر أو معسكرين ويكونون تحت السيطرة الطبية والأخذ بكافة الإجراءات الاحترازية وقدمنا ذلك بالفعل لوزارة الشباب والرياضة”.
وتابع: “الدوري الألماني اتخذ إجراءات احترازية كلفته أموالا كثيرة جدًا من أجل استئناف البطولة، هذا لن يكون عائق بالتأكيد عندنا ولكن لا بد للجميع أن يعي أن مسألة عودة النشاط ستجعلنا ننفق أموالًا ضخمة”.
وأضاف: “لابد أن يفكر الجميع في تلك المرحلة للمصلحة العامة ولا يفكر في مصلحته الشخصية مثلما يحدث من بعض الأندية، هذا أمر غير مقبول”.
وواصل: “مررنا بأحداث عديدة منذ عام 2011 وتأخرنا في بداية موسم من قبل وحدثت مشاكل كثيرة أثقلتنا بخبرات وضع المواعيد وبداية الموسم، ومن الممكن أن يمنحنا ذلك أفضلية في استكمال البطولة إذا كانت الحالة العامة تسمح لنا بذلك”.
وأردف: “حتى الآن لم يسلمنا الاتحاد الدولي لكرة القدم الأجندة الدولية الخاصة بمباريات المنتخب، وفي الغالب سيتم تأجيل أي مواجهات وهذا سيعطينا راحة”.
واختتم: “ننتظر تحسن الحالة الصحية وشروط الاتحاد الأفريقي بشأن المباريات الدولية للمنتخب في التصفيات لنقوم بتحديد هل من الممكن أن ننهي الموسم في أكتوبر أم يمتد لشهر نوفمبر؟”.

82