رئيس الأهلي يرد على شكوى جروس

 

قرر كريستيان جروس تقديم شكوى رسمية للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” ضد النادي الأهلي للمطالبة بالحصول على مستحقاته المالية المتأخرة.
وكان جروس تولى تدريب الأهلي في أكتوبر الماضي بعقد يمتد لموسم خلفًا للمدير الفني الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش الذي أقيل من منصبه بعد 3 جولات فقط على انطلاق الموسم.
وطلب جروس الحصول على بقية رواتبه وقيمة الشرط الجزائي عقب إلغاء عقده، مع طاقمه المساعد.
وعلى الجانب الآخر، نفى عبد الإله مؤمنة رئيس الأهلي إدعاءات جروس ووصفها بالشائعات.
رئيس الأهلي الحالي قال في حديث صحافي: “لا يوجد أحد يعمل في النادي الأهلي في الوقت الراهن بسبب أزمة فيروس كورونا، والاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا يواجه الأزمة نفسها، ويبحث الآن مصير الدوريات وتوقفها، (ومش فاضيلك) ليناقش مثل هذه الأمور”.
وأوضحت الصحيفة أن كريستيان جروس حاول عبر وكيل أعماله خلال الأيام التي تلت قرار إلغاء عقده التواصل مع إدارة الأهلي للحصول على باقي مستحقاته وجهازه الفني المساعد، إلا أنهم لم يجدوا أي تجاوب، وهو ما جعل جروس ينتظر في جدة فترة من الزمن في محاولة لإنهاء مسألة حقوقه.
وشددت على أنه لم يجد هناك أي تحرك من إدارة النادي، الأمر الذي دفعه لإبلاغ محاميه بتقديم شكوى قانونية في فيفا للحصول على مستحقاته ومعاونيه.
وكشفت عن قيمة الشرط الجزائي ورواتب المدرب المتأخرة والتي تقدر بنحو 6 ملايين ريال، وحاول الأهلاويون سابقًا مفاوضة المدرب على تخفيضها، ويبدو أنه رفض بحجة أنه فضّلهم على العرض الاتحادي الذي كان يفوق عرضهم قبل موافقته على تولي زمام الأمور الفنية في الأهلي.

84