بيان رسمي من شيفيلد يونايتد بخصوص ملكية النادي

أكدت محكمة الاستئناف في انجلترا وويلز أنها قد أصدرت قرارها برفض استئناف شركة “شيفيلد يونايتد ليميتد” لقرار محكمة العدل العليا بمحاكم الأعمال والعقارات في انجلترا وويلز بتاريخ 16 سبتمبر 2019.

وقضى الحكم بأن تقوم شركة “شيفيلد يونايتد ليميتد”، المملوكة للسيد كيڤين ماكيب ببيع أسهمها في شركة “بليدز ليجر ليميتد – بليدز”، الشركة الأم لنادي شيفيلد يونايتد إلى شركة UTB المملوكة لسمو الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز آل سعود.

واعتبرت محكمة الاستئناف أن شركة السيد ماكيب لا تملك سببًا كافيًا للاستئناف، وينهي هذا القرار مدة سنتين من التقاضي حول ملكية نادي شيفيلد يونايتد.

مجلس إدارة النادي عبر عن سعادته بانتهاء أي شكوك حول ملكية النادي مستقبلاً، وأن الجميع يستطيعون الآن التركيز على ما تبقى من هذا الموسم الناجح للفريق بعد صعوده إلى الدوري الانجليزي الممتاز.

كما يؤكد مجلس الإدارة سعادته بالتوصل إلى اتفاق مبدئي مع شركة “شيفيلد يونايتد ليميتد” ومجموعة “سكاربورو” المملوكة أيضاً للسيد ماكيب حول نقل ملكية عقار “برامول لين”، واللفندق ومركز الاعمال، بالإضافة إلى أكاديمية شايركليف، وعدد من قطع الأراضي المحيطة بـ “برامول لين”.

ويتوقع الأمير عبدالله بن مساعد أن يكتمل نقل ملكية هذه العقارات خلال أشهر، كما يتطلع إلى دمج النادي وملعبه التاريخي برامول لين.

85