إدارة الأحساء يهاب غموض ” الجبيل وإدارة الدمام يخشى الخروج من نفق الطوارئ

ترقب كبير يغلف أجواء بطولة ” مدني الشرقية 41 “، وذلك قبل منافسات الدور النصف نهائي، الذي يتوقع أن يكون مليئا بالإثارة والندية، من خلال تواجد فرق كل من: إدارة الأحساء، إدارة الدمام، طوارئ الشرقية، وإدارة الجبيل.

إدارة الأحساء يصطدم ب ” عقبة الجبيل ” في الطريق للمحافظة على اللقب

يجمع اللقاء الأول في دور ال (4) فريقي إدارة الأحساء متصدر المجموعة الثانية وإدارة الخبر وصيف المجموعة الأولى، وهو لقاء تميل كفته عطفا على الأداء الفني خلال مرحلة المجموعات لمصلحة فريق إدارة الأحساء، الذي بدأ عازما على المحافظة على لقبه الذي نجح في خطفه من أنياب إدارة الدمام.

ولن يكون فريق إدارة الجبيل خصما سهلا، فقد أظهر تحسنا ملحوظا في اخر مباريات الدور التمهيدي، وخطف انتصارا مثيرا من أمام فريق إدارة الخبر بنتيجة (3 – 2)، ليعلن عن تأهله للدور النصف نهائي، عقب احتلاله للمركز الثاني في المجموعة الأولى.

إدارة الدمام تنشد ” النهائي الرابع ” عبر الطوارئ

وفي لقاء يتوقع أن يكون مشتعلا، يلتقي فريق إدارة الدمام متصدر المجموعة الأولى بفريق طوارئ الشرقية ثاني المجموعة الثانية، حيث يبحث فريق إدارة الدمام للوصول إلى النهائي الرابع على التوالي، ومن ثم العمل على استعادة اللقب، الذي فقده خلال الموسم الماضي أمام فريق إدارة الأحساء، فيما سيرمي فريق طوارئ الشرقية بكامل ثقله من أجل تسجيل حضوره في المواجهة الختامية، ومن ثم الظفر باللقب الذي ذهب لفريقي إدارة الدمام وإدارة الأحساء خلال النسخ الثلاث الماضية.

الخثعمي: سنصنع المفاجأة

أكد عايض الخثعمي مدرب فريق طوارئ الشرقية على ثقته الكبيرة بنجوم فريقه، وفي قدرتهم على تجاوز عقبة فريق إدارة الدمام الصعبة، معبرا عن سعادته الكبيرة بما قدمه الفريق خلال مباريات الدور الأول، متمنيا بأن يشكل فريقه مفاجأة سارة لأنصاره خلال منافسات بطولة ” مدني الشرقية 41 “.

؟؟: سنقاتل من أجل اللقب

عبر حسين العرادي مدرب فريق إدارة الجبيل عن تفاؤله بتقديم فريقه لمستوى متميز خلال منافسات دور ال (4) من بطولة ” مدني الشرقية 41 “، واعدا بالقتال من أجل الوصول للمباراة الختامية وتحقيق اللقب، رغم معرفته التامة بقوة فريق إدارة الأحساء وصعوبة مواجهته.

وأضاف: ” طوينا صفحة المستويات المتذبذبة في الدور الأول، وكل تركيزنا بات منصبا على كيفية تخطي الدور النصف نهائي والاقتراب أكثر من معانقة الذهب “.

95