(5000)  متسابق .. حصيلة تسجيل اليوم الـ (6) في ” سباق الجري الخيري “

بلغ عدد المتسابقين والمتسابقات المسجلين فعليا في سباق الجري الخير السنوي الــ 24  بكورنيش الخبر والذي سينطلق بعد غداً (السبت) تحت شعار “بالذوق نرتقي”، خمسة الاف متسابق ومتسابقة حتى اليوم السادس للتسجيل، وذلك عبر الخيمة الخاصة بتسجيل المتسابقين، والواقعة في الواجهة البحرية لكورنيش الخبر

وأشار رئيس اللجنة الاعلامية والتسويق للسباق، حسين البلوشي، أن المدارس بدأت بتجهيز طلابها من أجل المشاركة في السباق الخيري، وتفعيل الرسائل التي يهدف السباق لنشرها بشكل سنوي، حيث تم توزيع ما يقارب الـ (6) ألاف قسيمة مجانية على مدارس الخبر والظهران.

وأضاف أنه واستمراراً لأهدافه الخيرية والاجتماعية السنوية، يحمل السباق في عامه الحالي عنوان ” بالذوق نرتقي “، حيث يهدف إلى نشر ثقافة ومفهوم الذوق العام لكافة فئات المجتمع في جميع التعاملات وتصرفات الحياة، وخلق مجتمع متحضر يسوده الذوق في تعاملاته المختلفة وعلى كافة الأصعدة، وذلك بالتعاون مع الجمعية السعودية للذوق العام.

وأكد البلوشي، أن عمل اللجان المختلفة يتواصل بشكل دؤوب، وذلك من أجل وضع اللمسات النهائية على مختلف التجهيزات، حيث باتت نقطة الانطلاقة، ومدرجات الحفل الختامي جاهزة بشكل تام، في الوقت الذي وضعت العديد من الخطط البديلة والاحترازية من أجل ضمان سلامة جميع المشاركين والمشاركات وكافة الحضور، حيث تم التنسيق مع ممثل الهلال الأحمر السعودي على توفير كوادر من المسعفين على الأقدام من بداية السباق وحتى نهايته، حيث سيتواجد كادر نسائي متخصص خلال السباق النسائي، وكادر رجالي متخصص خلال سباقي أصحاب الهمم والرجال، بواقع كادر متخصص لكل (500)م من مسافة السباق البالغ خمسة كيلو متر.

ونوه، أن المفوضين الكشفيين بالمنطقة الشرقية أنهوا كافة استعداداتهم وتحضيراتهم، من أجل ظهور النسخة الـ (24) من سباق الجري الخيري بالشكل التنظيمي الذي يتناسب مع حجمه وتاريخه الكبير، خاصة وأنه يعتبر أحد أبرز الأحداث السنوية، التي تنظم على مستوى المملكة العربية السعودية.

وقال البلوشي، ان لجنة الخدمات المساندة تقوم بعمل طوال ساعات اليوم من أجل ضمان جودة ورقي السباق في نسخته الـ (24)، فبعد أن جلبت شرائح إلكترونية لا تستخدم إلا في السباقات العالمية من أجل ضمان النزاهة والدقة في احتساب نتائج السباق بفئاته المختلفة، أقرت وضع ساعة رقمية عند نقطة النهاية لتمكين المتسابق من معرفة زمن الوصول، وتوفير مياه الشرب ابتداء من نقطة الانطلاق وحتى مكان الحفل الختامي، مرورا بخمس نقاط بمضمار السباق ونقطة النهاية، بالإضافة لتجهيز شاحنات مبردة موزعة على امتداد مسار السباق، في الوقت الذي قامت فيه اللجنة بوضع الحواجز الحديدية لتنظيم مسار السباق ونقطة النهاية، وتجهيز مقر الحفل الختامي، وتوفير أجهزة صوت خاصة عند نقطة الانطلاق والنهاية وموقع الحفل الختامي.

84