الفيصل رئيسا للاتحاد العربي لكرة القدم

نصّبت الجمعية العمومية للاتحاد العربي لكرة القدم، صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيساً للاتحاد، وذلك في اجتماعها الـ 25 الذي عقد اليوم الاثنين في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية.

وتمت تزكية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل لفترة رئاسية من 2019 حتى 2022، وذلك في حضور أعضاء الجمعية العمومية، التي استهلت أعمالها بكلمة للرئيس المكلف للاتحاد خلال الفترة الماضية الأستاذ محمد روراوه استعرض من خلالها برامج ومسابقات الاتحاد والتقارير المعدة من الأمانة العامة، بينما أعلن الدكتور رجاءالله السلمي الأمين العام للاتحاد اكتمال نصاب الجمعية العمومية.

ورحب سمو الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل بأصحاب السمو والمعالي والسعادة أعضاء الجمعية العمومية ومجلس الاتحاد العربي لكرة القدم في بلدهم الثاني المملكة العربية السعودية، مؤكداً أن “هذا الحضور يأتي من أجل مواصلة الاتحاد العربي لدوره الحقيقي نحو تنمية الرياضة العربية وتفعيل برامجها بما يسهم في خدمة شبابها وتطوير مستواها”.

وأعرب سموه عن “التقدير الكبير لثقة أعضاء الجمعية العمومية برئاستي للاتحاد العربي لكرة القدم، وهي ثقة تمثل مسؤولية حقيقية أتطلع من خلالها للعمل معكم والوصول إلى الأهداف المرجوة لهذا الاتحاد”، مقدماً سموه “الشكر لمعالي رئيس الاتحاد العربي السابق الأستاذ تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ على ما قدمه من جهد مثمر وعمل متميز خلال فترة رئاسته تمثلت في إطلاق بطولة كأس زايد للأندية الأبطال واستمرارها هذا الموسم بمسماها الجديد، كأس محمد السادس للأندية الأبطال”.

وأوضح صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل بأن “الاتحاد العربي لكرة القدم منذ تأسيسه بقيادة الأمير فيصل بن فهد رحمه الله، يسعى لبناء منظومة رياضية متكاملة تسهم في صناعة الرياضة وتطويرها وتنميتها في الوطن العربي، إذ شهد الاتحاد على مستوى مسيرته الكثير من الجهد والعمل بقيادة أصحاب السمو والمعالي رؤساء الاتحاد وأعضاء مجالس إداراتهم، وعلينا اليوم مواصلة مسيرة النجاح والعمل لمواكبة المرحلة الحالية بما تشهده من تطوير وتفعيل لواقع الرياضة بصورة عامة وكرة القدم بصورة خاصة، وثقتي كبيرة في الاتحاد وأعضائه ولجانه للعمل على ذلك، فكرة القدم تظهر الحاجة الملحة إلى تنمية الفئات السنية وإعدادها بصورة تمكنها من تمثيل مشرف لبلدانها، كما أن صناعة كرة القدم باتت اليوم قادرة على توفير فرص عمل كبيرة في تخصصاتها الفنية والقانونية والتسويقية، وهو ما أتطلع شخصياً لتفعيله ونشره”.

وأكد سمو رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم “حرص المملكة العربية السعودية على تعزيز قدرات الاتحاد العربي ودعمه واستمرار مسابقاته، فكانت الداعم الحقيقي له ولبرامجه ومسابقاته، وبأسم أعضاء الجمعية العمومية ومجلس الاتحاد العربي لكرة القدم أرفع خالص الشكر والتقدير والامتنان لمقام مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولسمو سيدي ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهما الله، على ما حظي به الاتحاد من دعم واهتمام يؤكدان حرصهما وايمانهما بدور الشباب والرياضيين العرب في صناعة النجاح وصقل المواهب وتعزيز القدرات وتنميتها”.

في حين، قدم أعضاء الجمعية العمومية الشكر والتقدير لحكومة المملكة العربية السعودية على استضافة المملكة للجمعية والاتحاد، معربون عن إدانتهم للحادثة التي تعرضت لها مدينة بقيق، متطلعين لمزيد من النجاح لمجلس إدارة الاتحاد العربي لكرة القدم في دورته الجديدة.

هذا، وترأس بعد ذلك صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل اجتماع مجلس إدارة الاتحاد العربي في دورته الـ 70، وأطلع سموه على التقارير الإدارية والمالية والفنية وعلى سير العمل في الأمانة العامة للاتحاد، وناقش مع المجلس العمل في المرحلتين الحالية والمستقبلية، وذلك في حضور النائب الأول لرئيس المجلس الأستاذ محمد روراوه والأمين العام للاتحاد الدكتور رجاءالله السلمي وأعضاء المجلس، حيث كلف سمو رئيس الاتحاد النائب الأول والأمانة العامة بدراسة مشروع إقرار اللجان لتحديد مهامها وعرضها على الرئيس وأعضاء المجلس في الاجتماع القادم لاعتمادها والرفع بها إلى الجمعية العمومية للمصادقة عليها.

85