في اليوم الأول لانطلاقة ودي في الأحساء النظام يستقبل ١٢ دعوى الكترونية والتويجري يكشف عن جديد التسوية الودية

دشن مدير عام  التسويات الودية بوزارة العمل والتنمية الإجتماعية سليمان بن عبدالعزيز التويجري صباح الثلاثاء انطلاقة برنامج ودي في مكتب العمل بمحافظة الأحساء، وحضر التدشين مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الإجتماعية بالمنطقة الشرقية عبد الرحمن بن فهد المقبل .
وحول برنامج ودي قال التويجري “هو أحد الخدمات الإلكترونية للوزارة التي تسعى من خلاله استخدام التقنية لتنظيم العمل وتوحيد الإجراءات واختصار الوقت والجهد وضبط العمليات للوصول الى خدمة متميزة بجودة ودقة عالية ، الان عبر نظام ( ودي ) الالكتروني بالإمكان رفع الدعوى مع تبليغ المدعى علية  الكترونيا ، ذلك فيما يتعلق بالخلافات بين صاحب المنشأة والموظف ” وعن المدة الزمنية لاستقبال الدعوى الكترونيا ومراجعتها اوضح  “خلال عشرة أيام عمل عن طريق الإجراءات التالية يوم  عمل لمراجعة الطلب7 أيام عمل لعمل التفاوض بين الطرفين خارج المكتب إن كان هاتفياً أو وجهاً لوجه ذلك بحسب رغبتهما ودون تدخل من مكتب العمل ، واخيراً يومين عمل لإرسال المواعيد لكلا الطرفيم لحضور الجلسات في المكتب إن لم تتم التسوية خارجه ” مبيناً ” في حال الصلح بفترة التفاوض المباشر  سيتم جدولة جلسة صلح واحدة لتأكيد جدية الصلح ويتم أبلاغ أطراف الدعوى بنتيجة الصلح، ايضا في حال تعطل البرنامج لأي سبب هل بالإمكان باستقبال الدعوى في المكاتب فقط من خلال مدير المكتب”
وكشف عن اطلاق البرنامج على مستوى مكاتب العمل في المملكة ” وذلك في الثاني من شهر صفر ١٤٤١هـ وتم رصد العديد من الملاحظات الإدارية والتقنية والتعامل معها من خلال فترة الأطلاق التجريبي الأول مما أدى إلى تطوير أجزاء خاصة”
وأردف ” هناك أمور جديدة في مجال التسوية العمالية
الربط مع المحاكم العمالية، الربط المباشر مع التأمينات الإجتماعية، الربط مع نظام الرسائل القصيرة الخاصة بالوزارة، التكامل مع نظام تمام الخاص بالتفتيش وذلك لتحسين بيئة العمل، إدارة الجلسات من خلال الاتصال المرئي، التفاوض المباشر بين اطراف الدعوى
وجدولة المواعيد آلياً دون أي تدخل بشري”
ومن جانبه اكد مدير عام فرع الوزاره بالمنطقة الشرقية عبدالرحمن بن فهد المقبل على ” اهمية الدور الذي تقوم به ادارات التسوية الودية والجهود التي تبذل من قبل اعظائها للخروج بصلح يرضي الاطراف ويحفظ الحقوق لها ويثبت حرص المملكة على اتفاقاتها الدولية للجان العماليه من خلال تطوير اجراءاتها بما يحفظ الحقوق ويحقق العدل في نظام العمل” .
منوهاً “ودي هي احدى مبادرات وزارة العمل والتنمية الإجتماعية وانطلقت بداية في الرياض، وتم اختيار مكتب عمل الأحساء لإطلاق المبادرة منه ليتم بعد ذلك تعميمها على مناطق المملكة”
وأضاف” تحرص الوزارة  على التطوير المستمر لكل برامجها ومبادراتها والتي من ضمنها العناية بتحسين بيئة عمل التسويات الوديه واتمامها  ودعم اعضائها  لتقديم افضل الخدمات لعملائها وتأتي مبادرة ودي تأكيدا على العناية بعملائها المواطنين والمقيمين”
واثنى على العلاقة الطيبه  التي تربط ادارات التسوية بالمحاكم العمالية والتي تصب في تحقيق المصلحة العامة للمستهدفين بخدماتهم وكذلك سرعة الفصل في القضايا المنظورة التي يتعذر انهائها صلحا في التسويات الوديه.
كما قدم شكره ومنسوبي فرع الوزاره لمعالي الوزير ومعالي النواب والوكلاء ومديرعام التسوية الودية لاختيار المنطقة الشرقية لانطلاق هذه المبادرة والدعم الكامل لقطاعي العمل والتنميه.
وثمن المغنم زيارة التويجري  لتدشين انطلاقة ” ودي ” في الأحساء وقال ” نحظى بدعم ومتابعة من الوزارة أيضاً الدعم والتوجيه من مدير عام فرع الوزارة بالمنطقة الشرقية الذي كان حاضراً معنا ايضاً لتدشين البرنامج ذلك الدعم والتوجيه يجعلنا نسعى لتقديم الأفضل دائماً ونقدم خدمات تتسم بالجودة والاتقان “.

85