إنطلاق كاس اسيا لشباب كرة قدم الصالات لبنان والعراق يمثلون العرب

تنطلق اليوم الجمعة منافسات بطولة آسيا للشباب تحت 20 عاماً بكرة الصالات 2019 في تبريز، ويشارك في البطولة 12 منتخب تم توزيعها على أربع مجموعات، وبحيث تضم كل مجموعة ثلاثة منتخبات، ويتأهل أول فريقين من كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي.
ويلتقي منتخب الدولة المضيفة مع هونغ كونغ في تبريز، ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى، حيث تنطلق المباراة عند الساعة 7:30 مساء بالتوقيت المحلي.
يتنافس 12 منتخب خلال الفترة من 14 إلى 22 حزيران/يونيو.
كما يتقابل منتخب اليابان في الجولة الأولى مع طاجيكستان عند الساعة 2:30 ظهراً، ضمن المجموعة الثالثة.
وفي المجموعة الثانية، يلتقي منتخب تايلاند مضيف النسخة الأولى.
عندما حصل على المركز الثالث، مع قرغيزستان عند الساعة 5:00 مساء.
قال خوسيه مينديز مدرب المنتخب التايلاندي: النجاح الأول لكل الفرق هو إقامة هذه البطولة، هذه هي النسخة الثانية، وأهنئ الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على مواصلة هذه البطولة لأنها تمنحنا الخبرة المطلوبة للاعبينا الشباب.
وأضاف: هذه فرصة للاعبين من أجل اكتساب خبرة اللعب ضد أساليب لعب مختلفة، وهي جسر مهم لهم للوصول إلى المنتخب الوطني. نحن ندرك أننا نلعب في مجموعة قوية، ولكنني أعتقد أنها متوازنة وستكون صعبة للفرق الثلاثة.
وقال نورجان دجيتباييف مدرب قرغيزستان، والذي شارك مع المنتخب القرغيزي 6 مرات في بطولة آسيا لكرة الصالات: التواجد في هذه البطولة أمر مميز للفريق.

وتابع: هذه البطولة ستكشف لنا مستوى فريقنا بالمقارنة مع المنتخب الوطني، النجاح هنا سيكون جيداً للمنتخب الوطني وللبلد.

وتقام جميع مباريات البطولة الـ20 على صالة ستاد بور شريفي في تبريز، وسوف يتم نقل المباريات مباشرة عبر قناة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على موقع يوتيوب. حيث يمكن تسجيل الدخول إلى منصات التواصل الاجتماعي التابعة للاتحاد الآسيوي لكرة القدم حتى تبقوا على إطلاع.
ويطمح منتخب العراق في تحقيق بداية قوية عندما يتقابل مع الصين تايبيه يوم الجمعة في تبريز، ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة في بطولة آسيا للشباب تحت 20 عاماً بكرة الصالات 2019 في إيران.
وتقام الجولة الثانية من منافسات المجموعة يوم السبت حيث تلتقي إندونيسيا مع الصين تايبيه، على أن تشهد الجولة الثالثة والأخيرة يوم الأحد لقاء العراق مع إندونيسيا.
وكان المنتخب العراقي بلغ المباراة النهائية في النسخة الأولى من البطولة قبل عامين في تايلاند، ولكنه خسر أمام إيران 0-2.
وقال علي طالب محمد مدرب العراق: نحن لا نعاني من أي ضغوطات، لاعبو فريقي يمتلكون الخبرة من اللعب في دوري كرة الصالات العراقي، وهو عالي المستوى. وأضاف: نحن هنا من أجل التتويج باللقب هذه المرة، وأنا لا أعتقد أننا نعاني من أي مشاكل لتحقيق ذلك.
وأوضح: كل مباراة بالنسبة لنا في هذه البطولة مهمة، كل مباراة مثل النهائي، وسوف نحاول أفضل ما بوسعنا كي نكون من أفضل الفرق في البطولة.
في المقابل قال تشان تشين-ينغ مدرب الصين تايبيه: فريقنا لا زال شاباً، ولهذا نتطلع لمنح اللاعبين الخبرة، نحن نلعب في مجموعة صعبة بمواجهة خصوم أقوياء، ولهذا نريد من لاعبينا أن يقدموا أفضل ما بوسعهم.
وأردف بالقول: راجعنا مباريات العراق في البطولة الماضية، بالنسبة لنا وبعد دراسة فريقهم وإنهاء استعدادنا، أنا أشدد على اللاعبين أن يستمتعوا بالمباريات ويحاولون تقديم أفضل ما بوسعهم دون أي ندم.
من جهته قال سايان كارمادي مدرب منتخب إندونيسيا الذي يستريح في الجولة الأولى: بالتأكيد هناك ضغط على هؤلاء اللاعبين الشباب، خضنا بعض المباريات الودية، ولكن المشكلة التي نعاني منها هي الاستقرار، أتمنى أن نحقق الاستقرار خلال البطولة.
وتابع: لكن لا يوجد أي شك في أننا سنقدم أفضل ما بوسعنا، وسوف يستمتع اللاعبون بهذه البطولة.
و يشارك 15 حكما في إدارة منافسات البطولة، بالإضافة إلى تواجد 3 مقيمين للحكام، ومدرب لياقة بدنية للحكام، علاوة على مراقبين اثنين للمباريات.
وكان منتخبنا لشباب كرة قدم الصالات تأهل عبر الملحق لهذه البطولة واعتذر عن المشاركة ليحل منتخب هونج كونج بديل عنه .

87