الثنيان: لابد من تكاتف الجميع في الهلال

 

طالب يوسف الثنيان -لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال السابق بالمساندة والاتحاد من قبل الجميع من أجل منافسة الفريق الأزرق على شتى الألقاب في الموسم المقبل.
وكتب الثنيان عبر حسابه الشخصي على موقع التدوينات المصغرة “تويتر”:
“حسب ما أراه وأتابعه عن أحوال الزعيم فالوضع لا يسر الهلاليين الذين تعودوا على أن يكون ناديهم حتى مع توقف المنافسات يعد العدة للموسم القادم لحصد البطولات. أخاف على الهلال إذا لم أشاهد أعضاء شرفه من حوله يناقشون أموره ويعملون لأجله، والآن الوضع يثير القلق ويشير لمرحلة لا تليق بالأزرق”.
وأضاف:
“شخصيًا يريحني وجود العاشق الكبير الأمير الوليد بن طلال ويشهد له سجله مع الزعيم وإداراته. واليوم نحن بحاجة لوقفته أكثر من السابق. وأناشد سموه ورجالات الهلال المؤثرين بوقفة تاريخية لإنقاذ الزعيم فهم دائمًا معه”.
وواصل:
“شخصية هلالية بقامة الوليد بن طلال كفيلة بإعداد الفريق للموسم القادم بحسم الجوانب الفنية (مدرب ولاعبين)، والدعوة لجمعية عمومية بعد العيد مباشرة لإختيار مجلس إدارة يتحمل مسؤولية الزعيم”.
وتابع:
“أشكر الإدارة المكلفة ما قصرت وكل التقدير للمهندس عبد الله الجربوع والأستاذ عبد الرحمن النمر على جهودهم وحضورهم الدائم في النادي”.
وأردف:
“ترددت أخبار متفاوته عن إدارة الكرة الهلالية وعدة مرشحين، شخصيًا أتمنى صالح النعيمة ابن الهلال وقائده التاريخي وأكثر أبنائه معرفة بتفاصيل الهلال إداريًا وفنيًا، أبو فهد شخصية مختلفة حرصًا وتعاملًا وغيرة على هذا الكيان”.
وأضاف:
“شئنا أم أبينا وسواء اختلفنا أو اتفقنا حول سامي الجابر إداريًا وفنيًا إلا أن مصلحة الكيان تستدعي وجوده بخبراته وتاريخه وأمر ضروري في هذه المرحلة الحرجة وأيًا كانت صفة هذا التواجد يظل سامي أحد القادرين بشخصيته الجذابة مع كل هلالي وثقة الهلاليين به كبيرة”.
وأتم:
“أخيرًا جماهير الزعيم الآسيوي الأول هم رصيده الأهم وأكثر من يشعر بناديهم وما ينتظره سواء كان مطمئنًا أو لا يسر، وهم مدرجه الفخم وسنده ضد أي خطر استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه”.

89