الأمير سعود بن نايف يكرم جيل الذهب للكرة السعودية 

تنطلق جائزة عطاء ووفاء في دورتها الثالثة هذا العام لتكريم رواد الرياضة من جيل الثمانينات يوم الإثنين المقبل ، وذلك بعد موافقة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية.

و تحدث رئيس مجلس أمناء الجائزة الاستاذ عبدالعزيز التركي لهذه المناسبة مؤكداً على أن تبني سمو أمير المنطقة الشرقية لهذه الجائزة الوطنية منذ نشأتها كان مشجعا ومحفزا لانطلاقها واستمرارها وتوسيعها لتشمل جميع المجالات والاختصاصات الرياضية المتنوعه ،وقدم التركي شكره لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف على دعمه الغير مستغرب لهذه الجائزة ودعمه لرياضة ورياضي المنطقة الشرقية وكذلك الشكر لصاحب السمو الملكي أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية ومتابعته المستمرة لإنجاح هذه الجائزة والتى هدفها الرئيسي تكريم من خدموا رياضة المنطقة الشرقية. وفي ختام تصريحه شكر للأمير سعوديين نايف ونائبه الامير أحمد بن فهد بن سلمان ومقام إمارة المنطقة الشرقيه على تعاونهم الكبير لإنجاح هذه المناسبة الرائده.

ومن جهته شدد أمين عام الجائزة الدكتور سامر الحماد على أن تكريم الجائزة لنخبة من الشخصيات الرياضية هي بمثابة تكريم لجميع الرياضيين في تلك الحقبة الزمنية، حيث تتم علمية ترشيح وترجيح أسماء الرواد وفق آلية تنظيمية وممنهجة، ومن خلال مقاييس واضحة لاختيار هذه النخبة من الذين بذلوا الكثير من العطاء في مسيرة الرياضة بالمملكة.

فيما أكد نائب الأمين العام للجائزة المهندس صلاح الشيخ أن استعدادات الاحتفال بجيل الثمانيات في الجائزة بدأت منذ الانتهاء من الدورة الثانية في العام الماضي، حيث شكلت لجان في المدن والمحافظات لاختيار الرواد الذين بذلوا الكثير من العطاء في تأسيس الرياضة بالمملكة. وأشار المهندس صلاح أن الجائزة في دورتها الثالثة أثبتت أهميتها في جدول الأحداث الرياضية السنوية في المملكة، حيث تبرز فيها أجمل معاني الوفاء والتكريم لكل من أعطى وبذل جهودا بارزة لخدمة الوطن ليبقى رمزا خالدا في التاريخ الرياضي، وقدوة حسنة للأجيال اللاحقة من بعده، وليتحقق بذلك الانسجام المجتمعي واستدامة تنميته وعلى نفس الصعيد قال رئيس اللجنة التنفيذية للجائزة الدكتور محمد الشيخ : أن الاستعدادت قائمة في إقامة الحفل بإثنينة سمو أمير المنطقة الشرقية، بدأت منذ وقت مبكر ،حيث تم التواصل مع المكرمين من رواد الرياضية في جيل الثمانينات ودعوتهم للحفل المرتقب ،وأضاف إلى أن اللجنة التنفيذية ستقوم بتنظيم لقاءات مع المكرمين في فندق الشيراتون لتبادل أطراف الحديث معهم واستذكار الانجازات والنجاحات التي قدموها للوطن، وذلك قبل الذهاب إلى الأمارة للتكريمهم من قبل سمو أمير المنطقة الشرقية.
يذكر إلى إن هذه الجائزة قد دشنت قبل عامين حيث تم تكريم رواد الرياضة من جيل الستينات وماقبلها، وفي العام الماضي تم تكريم الرواد من جميل السبعينات، وفي هذا العام سيتم تكريم جيل الثمانينات، في احتفال أصبح بمثابة عرس رياضي تزدان بها المنطقة الشرقية كل عام

وكانت فكرة جائزة عطاء ووفاء انطلقت من المنطقة الشرقية، بمبادرة نخبة من رجال الأعمال والشخصيات الاجتماعية في المنطقة، وهي مبادرة تعتبر الأولى من نوعها على مستوى المملكة، فيما يرعى هذه الجائزة أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز الذي أيد الفكرة منذ بداياتها، وتعهد برعايتها.

98