ماركا تكشف عن خطة ريال مدريد في سوق الانتقالات

أكدت صحيفة “ماركا” أن رئيس ريال مدريد الحالي فلورنتينو بيريز لا يفكر في ضم أي لاعب جديد في فترة الانتقالات الصيفية الحالية من أجل توفير المال اللازم لشراء اللاعب البرازيلي الدولي نيمار عندما تكون هناك امكانية لحدوث ذلك.
لا تزال إدارة ريال مدريد حازمة في قرارها حيث لن يكون هناك لاعب قادم في الطريق.
النادي يؤمن باللاعبين الحاليين ويؤكد بأن الوقت حان لمنح المسؤولية للاعبين الذين لم يتمكنوا من الحصول عليها بسبب وجود كريستيانو رونالدو.
لا يوجد مكان لتعاقد جديد ولا يمكن أن يؤدي تغيير السوق المفاجئ في اللحظة الأخيرة لتغيير الصورة سوى في حالة لاعب واحد وهو نيمار.
لا يوجد لاعب آخر وفقاً للجهاز الفني والمدراء التنفيذيين يمكن أن يحسّن الفريق الحالي مع المدرب الجديد جولين لوبيتيغي سوى نيمار.
العديد من الأندية والوكلاء يربطون لاعبيهم مع ريال مدريد من أجل رفع قيمتهم في السوق أو حتى من أجل دفع بعض الأندية الأخرى للتوقيع معهم.
منذ نهاية بطولة كأس العالم تلقى ريال مدريد العديد من العروض المُختلفة من وكلاء اللاعبين بالرغم من أنه لم يبدي اهتماماً بغالبيتهم.
كان هازارد أحد أكثر اللاعبين إثارة للإعجاب ولكن مبلغ 120 مليون يورو الذي قام تشيلسي بوضعه للبلجيكي أوقف أي نوع من الإهتمام بضمه.
كانت هناك حالة مشابهة مع هاري كين والذي يملك سعر قدره 200 مليون يورو لكن إدارة ريال مدريد تعتبر هذا المبلغ ضخم لأي لاعب باستثناء نيمار.
في ريال مدريد يُقدّرون إمكانيات هاري كين ولكنهم لا يعتقدون أنه يستحق تلك القيمة وبالإضافة إلى ذلك هناك تحفُّظ تجاه اللاعبين الإنجليز.
ماورو إيكاردي كان أيضاً أحد المهاجمين الذين تم عرضهم على إدارة ريال مدريد لكن البيئة المُحيطة به أوقفت أي إمكانية لوجود مفاوضات.
ليفاندوفسكي كان خيار تم تحليله بالتفصيل ولكن عمره (30 سنة) ورفض بايرن ميونيخ أوقف كل شيء رغم رغبة اللاعب في ارتداء القميص الأبيض.
حتى أن بعض المواقف دفعت إدارة ريال مدريد إلى التواصل مع بعض الأندية مثل فالنسيا لإنكار رغبتهم في دفع الشرط الجزائي لرودريغو مورينو.
بينما يحدث ذلك لا يزال ريال مدريد يوفر مبلغ الـ300 مليون يورو من أجل نيمار أو من أجل لاعب قد يكسر السوق خلال أشهر قليلة وهو ظرف مُستبعد.

91