مبادرة تراثنا رؤية 2030 تحط رحالها في الساحل الشرقي

بدعوة من سعادة المهندس عبداللطيف البنيان ، مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالشرقية ، وبالتنسيق مع وكالة السياحي للسفر والسياحة
قامت مبادرة تراثنا ٢٠٣٠ بجولة للمنطقة الشرقية لمدة يومين شملت زيارة لاهم المواقع السياحية والتراثية ومنها مهرجان الساحل الشرقي ومتحف الطيبيبن ومتحف الفلوة وقلعة تاروت وقيصرية الراشد .
وقد ضم وفد المبادرة عددا من الشخصيات النخبة في الفن والاعلام والاستثمار والبحث العلمي والتراث.
من جهتها ذكرت الاستاذة نورة الرشيد، مؤسسة المبادرة، ان مبادرة ٢٠٣٠ تهدف لتشجيع المحافظة على التراث وتفعيل التنسيق بين المعنيين بالتراث كجهات رسمية أو خاصة أو افراد،
واضافت ، ان احدى وسائل تحقيق هذا الهدف هو بتنفيذ رحلات للمهتمين لزيارة عدة مواقع في هذا الاطار للوقوف ميدانيا على المقدرات الوطنية التراثية، وخلق فرصة لتدفق المعلومات وتبادل الخبرات، الامر الذي يفضي لتعميق المعرفة بما يدعم تحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠
من جانبه اوضح الشاعر ورجل الاعمال ابوعمر عامر عمار العتيبي ، انه مؤمن بأهمية التراث ودوره الفاعل في خدمة المجتمع والحفاظ على مكتسباته ونقلها للاجيال اللاحقة ، ومن هذا المنطلق قدم مشكورا ضيافة العشاء بمطعم قدر وملاس التراثي بقيصرية الراشد ، والاقامة في سدرة الوادي للشقق الفندقية بالخبر .
كما اوضح الاستاذ عبدالمنعم العلي، مدير وكالة السياحي للسفر والسياحة، ان مشاركته برعاية هذه الرحلة تأتي من منطلق الشراكة المجتمعية التي تتبناها الوكالة ، واهمية دعم هكذا مبادرات تسهم بشكل واضح في دعم وتنشيط السياحة الداخلية الامر الذي يعزز من فخر المواطن بوطنه وايضا يدعم الاقتصاد الوطني بدفق المزيد من الاستثمارات في هذا القطاع التراثي الواعد .ومن ظمن الرعاة منتجع لافونتين البحيرة ومقهى سدو كافية في قيصرية الراشد

107