إحراق مقر الإتحاد المصري لكرة القدم

egypt-fireاحرق مقر الاتحاد المصري لكرة القدم السبت بعد دقائق من احراق نادي ضباط الشرطة في الزمالك وسط القاهرة، بعدما اصدرت محكمة في القاهرة السبت احكاما بالسجن على عدد من المتهمين في قضية استاد بورسعيد التي قتل فيها نحو 74 شخصا في شباط/فبراير 2011.

وقال مراسل وكالة فرانس برس ان رجال الاطفاء يعملون حاليا على اخماد النيران التي امتدت في انحاء المبنى الواقع في الحي نفسه الذي يقع فيه نادي ضباط الشرطة الذي احرق.

ويعقد مسؤولو الاتحاد محادثات طارئة في القاهرة لمناقشة مباريات كرة القدم المقرر اجراؤها في انحاء البلاد، بحسب التلفزيون الرسمي.

وجاءت الاضطرابات بعد ساعات من تاكيد محكمة مصرية حكم الاعدام على 21 من المتهمين في قضية استاد بورسعيد واصدارها احكاما بالسجن المؤبد على خمسة اخرين.

وفي القاهرة هدد مشجعو فريق الاهلي لكرة القدم (الالتراس) الذين قتل عدد منهم في حادث استاد بورسعيد، الشرطة بانهم سيقومون باعمال انتقامية اذا تمت تبرئه المتهمين الذين من بينهم تسعة رجال شرطة.

112