محافظ الدلم يدشن المخيم البيئي والفعاليات المصاحبة له

دشن محافظ الدلم ثامر بن عبدالله الشتوي عصر اليوم المخيم البيئي والفعاليات المصاحبة له بحضور مدير تعليم الخرج الدكتور عبدالرحمن العبدالجبار ومدراء الدوائر الحكومية ورؤوساء الأقسام بالإدارة وعدد من المشرفين والأهالي والمهتمين.

بدأت الفعاليات بعد التدشين بتقليد الشتوي الشارة الكشفية ثم أخذ مكانه في مقر الحفل الذي أعد بهذه المناسبة بدأ بتلاوة للقرآن الكريم ثم ألقى مدير تعليم الخرج الدكتور عبدالرحمن العبدالجبار كلمة أكد فيها على ما تمتلكه الدلم من ثروات وتاريخ عريق وما تشكله الدلم من أهمية كبيرة كونها منطقة زراعية وسلة غذائية و واحة غناء ما دفع تعليم الخرج أن يبادر في تنفيذ المشروع الاستراتيجي ومبادرة المشروع الوطني لحماية البيئة وهو مشروع طموح لحماية البيئة والثروة الزراعية من خلال التشجير والبيئة من التلوث ومشروع مسارات النظافة ومشروع رفع الوعي البيئي بين كافة شرائح المجتمع, حيث توفر التوعية البيئية المعارف الضرورية لفهم العلاقة بين المكونات البيئية والاجتماعية حيث يتحقق الهدف التوعوي من خلال ما يصاحب المبادرة من مسابقات ومهرجانات مصاحبة وداعمة لهذا الهدف لغرس مفهوم حماية البيئة لدى الناشئة وتوعية المجتمع في ذلك وهذا أحد أهدافنا الاستراتيجية في التعليم لحاضرنا ومستقبلنا.

وثمن العبدالجبار لمحافظ الدلم, وبلدية الدلم التي تابعت وقدمت الدعم اللازم لإنجاح الفعاليات, وللمشاركين من أندية أحياء وشركة البيك للأنظمة الغذائية وللنشاط الطلابي في إدارة التعليم وكافة الفرق التي عملت لتحقيق هذه الأهداف وإنجاح هذه الفعاليات التي يجني ثمارها الجميع.

بعد ذلك تجول الشتوي والوفد المرافق له على الأجنحة والأركان والمعارض المشاركة واستمع لشرح عنها, ثم قام بغرس أول شجرة لهذا العام إيذانا بإنطلاق فعاليات التشجير.

الجدير بالذكر أن المخيم يستمر لمدة شهرين ويقام فيه عدد من الأنشطة لكشافة تعليم الخرج وأنشطة تشجير وبرامج لحماية البيئة إضافة إلى برامج توعوية وخدمات تطوعية واجتماعية.

108