القادسية في مواجهة قوية مع الشرطة

القادسية الكويتي

يخوض القادسية الكويت مواجهة قوية مع ضيفه الشرطة السوري غدا الاربعاء في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الرابعة ضمن الدور الاول من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي.

ويلعب غدا ايضا رافشان الطاجيكستاني مع الرمثا الاردني ضمن المجموعة ذاتها.

القادسية يدخل المباراة بمعنويات مرتفعة اذ انه قادم من فوز على السالمية 2-1 انفرد على اثره بالمركز الثاني في ترتيب بطولة الكويت برصيد 30 نقطة خلف الكويت المتصدر (37 نقطة)

وقال محمد ابراهيم مدرب القادسية وصيف بطل نسخة عام 2010 من المسابقة الاسيوية: “من الواضح ان هناك اهتماما بفريق الشرطة باعتباره الممثل الوحيد للكرة السورية في البطولة، اذ جرى تطعيمه بعدد كبير من لاعبي المنتخب السوري من اندية اخرى. كما تم توفير معسكر خارجي له في بيروت استعدادا للقاء القادسية. وهذا ما يعني ان الخصم جاهز للمنافسة”.

واضاف ابراهيم الذي قاد القادسية قبل اسابيع لاحراز لقب كأس ولي العهد على حساب العربي (3-1): “قدمنا مباراة جيدة امام السالمية في الدوري على رغم الغيابات في صفوفنا، وهو ما يبعث على الراحة. سينعم الفريق امام الشرطة بوجود معظم اللاعبين الاساسيين بعد عودة المجازين منهم والمصابين الى التدريبات”.

وعلى رغم ذلك، يفتقد “الاصفر” خدمات مدافعه مساعد ندا بسبب الايقاف نتيجة طرده في المباراة امام الكويت الكويتي في دور ال16 من النسخة السابقة للبطولة القارية، فضلا عن الحارس نواف الخالدي المصاب والذي سيحل محله احمد الفضلي.

وعاد بدر المطوع الى التشكيلة بعد غيابه عن المباراة امام السالمية لاسباب خاصة.

من جانبه، يسعى الشرطة الى العودة من الكويت بنتيجة جيدة، ويعتبر التعادل حصيلة لا بأس بها أمام فريق مرشح ليس فقط للتأهل عن المجموعة بل لانتزاع اللقب.

الشرطة حقق فوزا على الجزيرة بنتيجة 3-2 ضمن منافسات المجموعة الاولى من الدوري السوري حيث يحتل المركز الثاني برصيد 11 نقطة متخلفا بفارق الاهداف عن المحافظة المتصدر.

وتعرض الحارس مصعب بلحوس لإصابة خلال معسكر بيروت أكد طبيب الفريق أنها بسيطة، إلا ان الصور الطبية كشفت وجود تمزق في العضلة الخلفية، ما سيبعد اللاعب لثلاثة أسابيع، وبذلك تأكد غيابه عن مواجهة القادسية غدا ورافشان في العاصمة الأردنية عمان والتي اختارها الشرطة لاستضافة مبارياته في المسابقة الاسيوية نظرا للاوضاع الامنية غير المستقرة في سوريا.

ويعتبر غياب بلحوس ضربة قوية اذ يعتبر الحارس الرقم واحد حاليا في سوريا.

ويؤكد الجهاز التدريبي للشرطة الذي يرئسه محمد شديد “على صعوبة المباراة خصوصا ان استعدادات الشرطة كانت ضيقة الى حد ما واقتصرت على معسكر تدريبي في بيروت تخلله مباراة تجريبية وحيدة مع فريق العهد انتهت 1-1”.

ومن المتوقع ان يلعب الشرطة بتشكيلة تضم الحارس طارق خربوطلي (ابراهيم عالمة) وسامر عوض واحمد صالح والبرزيلي جيسون واحمد كلاسي ومحمود خدوج وقصي حبيب وعدي جفال وماهر السيد ومحمد الواكد والبرازيلي ادمار.

يذكر ان الشرطة خرج من الدور ربع النهائي في مشاركته الاولى في المسابقة العام الماضي 2012 على يد فريق تشونبي التايلاندي.

انطلقت بطولة كأس الاتحاد الاسيوي عام 2004 فتوج بلقبها الاول الشرطة السوري، قبل ان يهيمن عليها الفيصلي الاردني في 2005 و2006، ثم خلفه مواطنه شباب الاردن عام 2007، فالمحرق البحريني 2008، والكويت الكويتي 2009، والاتحاد السوري 2010. كسر ناساف كارشي الاوزبكستاني السيطرة العربية عام 2011، قبل ان يحقق الكويت لقبه القاري الثاني في 2012 على حساب اربيل العراقي (4-0).

110