حسن معاذ يختار اللاعب الأفضل في دوري جميل

قدم الظهير الأيمن لنادي الفيحاء حسن معاذ التهنئة للجماهير السعودية بالتأهل لكأس العالم في روسيا 2018 كما أكد أنه سعيدا باختيار اللعب في صفوف الفيحاء.

وصرح لاعب الشباب السابق حسن معاذ  لإذاعة يو إف إم: ” لم نكن متوقعين التأهل، لكن كنا مؤمنين بالله ثم بإمكانياتنا وجمهورنا، ونحمد الله على التأهل للمونديالي الروسي، والمكافأة الأولى والأكبر للاعبين هي المشاركة في أكبر بطولة وهي كأس العالم، وتمثيل المنتخب الوطني فيها”.

أضاف: ” لو لم يكن لدي تمرين في يوم مباراة اليابان لكن متواجداً مع زملائي في الملعب لتشجيعهم ومؤازرتهم في ملعب الجوهرة المشعة بجدة، وكان للقائمين على المنتخب فضل بعد الله بإبعاد اللاعبين عن الضغوطات النفسية التي كانت تسبق مباريات الحسم والتضحيات التي نمر فيها والتعب في مباريات التصفيات السابقة والمعسكرات والانتقادات لا يجب أن تتوج إلا بالتأهل للمونديال”.

تابع: ” نادي الشباب هو من ساعدني بالوصول إلى ما وصلت إليه، وله الفضل بصناعة الأسماء وليست الأسماء من ترفع اسم الشباب، وكانت هناك خيارات كثيرة بعد خروجي من الشباب، لكني اخترت الإنضمام للفيحاء وسأسعى لإرضاء إدارته وأعضاء شرفه وجمهوره”.

وأضف: ” لاعب فريق الهلال سلمان الفرج هو أفضل لاعب بالدوري السعودي، وإذا كانت المنافسة على الخانات تصب في مصلحة الكرة السعودية فأقول “اللهم زد وبارك”، واللاعب الذي لا يعطي في الملعب تحت الضغط ليس لاعباً، وتواجد الروح داخل الملعب مهمة، لكنها ليست كافية لوحدها فالفريق يتأثر بغياب الجانب الفني والتكتيكي أثناء المباراة، وثبات المستوى أمر يعود للاعب نفسه، متى ما تمكن من فصل ما يحدث خارج الملعب عن ما يحدث داخل الملعب فلن يتأثر مستواه الفني”.

104