ميسي يتخطى 300 هدف ويقود برشلونة لفوز ثمين في غرناطة

ميسي

واصل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي تألقه وقاد فريقه برشلونة حامل اللقب والمتصدر إلى فوز صعب على مضيفه غرناطة 2-1 يوم السبت على ملعب “لوس كارمينيس” في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الأسباني.

ولم يكن الفوز الـ21 هذا الموسم سهلا على برشلونة الذي ما زال يفتقد مدربه تيتو فيلانوفا بسبب مواصلته العلاج في نيويورك بعد استئصال ورم متجدد في الغدة اللعابية، اذ أنهى النادي الكاتالوني الشوط الأول متخلفا بهدف سجله النيجيري اوديون ايجهالو في الدقيقة 26 بعد تمريرة عرضية على باب المرمى من نوليتو.

وانتظر “بلاوجرانا” حتى الشوط الثاني ليدرك التعادل عبر ميسي الذي وجد طريقه إلى الشباك للمباراة الرابعة عشرة على التوالي، رافعا رصيده إلى 300 هدف بقميص النادي الكاتالوني (حطم الرقم القياسي للنادي في اذار/مارس الماضي حين سجل أمام غرناطة بالذات هدفه الـ232 متفوقا على سيزار رودريجيز)، وذلك اثر تسديدة من شيسك فابريجاس صدها الحارس تونيو لكن الكرة سقطت أمام افضل لاعب في العالم خلال الأعوام الأربعة الأخيرة فتابعها في الشباك (50).

وضرب ميسي الذي سجل ثلاثية في مباراة اذار/مارس الماضي (5-3) أمام غرناطة، مجددا ومنح النادي الكاتالوني هدف التقدم والفوز في الدقيقة 74 من ركلة حرة رائعة، رافعا رصيده إلى 37 هدفا في صدارة لائحة الهدافين وإلى 48 هدفا في 34 مباراة خاضها في جميع المسابقات هذا الموسم، وإلى 301 هدفا منذ أن ارتدى القميص مع الفريق الاول في ايار/مايو 2005 ضد الباسيتي (2-0).

ورفع برشلونة رصيده إلى 65 نقطة وابتعد بفارق 15 نقطة عن ملاحقه اتلتيكو مدريد الذي يحل غدا ضيفا على بلد الوليد.

ويأتي هذا الفوز الصعب للنادي الكاتالوني في مرحلة مهمة جدا من الموسم، اذ أن اختبار غرناطة كان تحضيرا له من أجل السفر إلى ايطاليا الاربعاء المقبل ومواجهة ميلان في ذهاب الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا قبل أن يعود إلى انشغالاته المحلية بمواجهة اشبيلية على ارضه ثم غريمه الأزلي ريال مدريد مرتين في غضون خمسة أيام، الاولى على ملعبه في اياب الدور نصف النهائي من مسابقة الكأس المحلية بعد أن انتهى لقاء الذهاب بالتعادل 1-1 في “سانتياجو برنابيو”، والثانية في معقل النادي الملكي في المرحلة السادسة والعشرين من “لا ليجا”.

وضيق ملقة الرابع الخناق على ريال مدريد الثالث وذلك بفوزه على ضيفه اتلتيك بلباو 1-0 على “ستاديو لا روزاليدا”. ويدين فريق المدرب التشيلي مانويل بيليجريني الذي يستعد لمواصلة مغامرته الاولى في دوري أبطال أوروبا حين يحل ضيفا على بورتو البرتغالي الثلاثاء المقبل في ذهاب الدور الثاني، بفوزه الثاني على التوالي والثالث في آخر أربع مباريات والثاني عشر هذا الموسم إلى الأرجنيتيني خافيير سافيولا الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 18 بعد تمريرة من البرازيلي لوكاس بيازون.

ورفع ملقة الذي الحق ببلباو هزيمته الثانية على التوالي والثانية عشرة هذا الموسم، رصيده إلى 42 نقطة في المركز الرابع بفارق 4 نقاط عن المركز الثالث المؤهل مباشرة إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل والذي يحتله ريال مدريد، وذلك قبل المباراة الصعبة التي يخوضها الاخير غدا الاحد أمام ضيفه العنيد رايو فايكانو.

ونفض خيتافي عنه غبار ملعب “كامب نو” حيث مني الاسبوع الماضي بهزيمة مذلة أمام برشلونة (1-6)، وذلك بفوزه على ضيفه الجريح سلتا فيجو بثلاثة اهداف لادريان كولونجا (20) ودييجو خيمينيز (34) والارجنتيني فيدريكو فرنانديز (42)، مقابل هدف للارجنتيني الاخر أوجوستو فرنانديز (20).

التعليقات

2 تعليقان
  1. f00004
    1

    لعيون ميسي نكتب كومنتِ :mrgreen:

    Thumb up 0 Thumb down 0
    17 فبراير, 2013 الساعة : 11:51 ص
  2. محمد1984
    2

    يالبيه يا ميسي .. اتعبت من بعدك وقبلك 8-O

    Thumb up 0 Thumb down 0
    17 فبراير, 2013 الساعة : 5:41 م
112