الكوتش سامي : العقوبة الإلهية تلاحق الشباب ومايحدث الأغرب في مسيرتي التدريبية

 

حمل المدرب الوطني لنادي الشباب الكابتن سامي الجابر الهزيمة امام الاتحاد لسوء الطالع وعدم التوفيق بالرغم من عمل كل شي في المباراة على حد قوله

 

وقال الكوتش سامي في حديثه :

فعلنا كل شي في المباراة كان من المفترض ان نخرج من الاشوط الاول بالتقدم بهدف أو أكثر لولا عدم التوفيق مازلنا لا نعلم ماللذي يحدث

لا استطيع أن ألوم اللاعبين لقد قددموا كل ماعليهم ولكن توفيق الله جانبنا في التسجيل

وأكمل في حديثه عن الجزء الأهم في التصريح والذي عمل تناقل جماهيري كبير وقال :

ما يحدث في الشباب هو أغرب أمر يمر علي في مسيرتي التدريبية أمر غريب جداً ( وكأنه أشبه بعقوبة إلهية ) عدم مقدرة على التسجيل و سوء حظ يرلازمنا منذ أكثر من مباراة حتى ركلة الجزاء أهدرناها

وتناقلت جماهير الشباب والجماهير الرياضية عامةً هذا التصريح بعضهم من إتفق مع سامي والآخرين إعتبروا ذلك هروباً من المسؤولية و رمي التهم والاسباب لأشياء غير واقعية

 

وإليكم التصريح عبر حسابنا بتويتر ..

 

التعليقات

15 تعليق