الريس يحرز المركز الـ11 في بطولة العالم للأطفال

IMG_3224

اختتمت في وقت متأخر من مساء الجمعة الماضي بطولة كأس العالم للأطفال والتي انطلقت الأربعاء الماضي في المكسيك، وحصل ممثل المملكة في البطولة الفارس الناشئ ريان بن طارق الريس على المركز الحادي عشر، بعد أنهى الجولة المخصصة لغير المتأهلين لنهائي الكأس بـ 4 أخطاء وبفارق الزمن عن صاحب المركز الثالث المكسيكي أنتونيو ابسكال، في حين ذهب المركز الأول للفارس المكسيكي الفانوس قيتريز وجاءت مواطنته دايني سالس في المركز الثاني

وكان الفارس المكسيكي باولو كاسبر قد توج بلقب كأس العالم للأطفال، بعد أن أجتاز بفارق الزمن صاحب المركز الثاني الفرنسية كاميلا كاندي، فيما حلت في المركز الثالث فارسة فنزويلا إيزبلا أندريو.

وشهدت بطولة كاس العالم للأطفال مشاركة 32 فارس يمثلون 10 دولة وهي المملكة العربية السعودية والمكسيك وفرنسا وبلجيكا والبرازيل وروسيا وكندا وفنزويلا وبريطانيا ونيوزلندا.

وحظي الريس بتكريم خاص من الفرسان المشاركين في البطولة الذين اجمعوا على نيله أفضل فارس مشارك، بعد أن أقامت اللجنة المنظمة حفلاً للوفود المشاركة، وتم خلاله عمل تصويت لأفضل فارس مشارك ونال الريس الجائزة بفارق كبير من الأصوات.

وقدم الفارس ريان بن ريس شكره للاتحاد السعودي للفروسية على إتاحة الفرصة له في المشاركة وقال: “أقدم شكري لصاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل الرئيس العام لرعاية الشباب ورئيس الاتحاد السعودي للفروسية على الدعم الذي قدمه لي، كما أشكر صاحب السمو الأمير عبدالله بن فهد نائب رئيس اتحاد الفروسية السعودي على دعمه وتواصله الدائم معي خلال أيام البطولة، وكل الشكر لجميع أعضاء اتحاد الفروسية السعودي”.

وحول مشاركته قال الريس: “كما يعلم الجميع الجياد تتم بالقرعة، وأنا لم أوفق فيها لا أقول أن الجواد ليس جيد، ولكن ليس منافس قوي بالنسبة للجياد المشاركة، والحمد الله استطعت أن أقدم جولتين رائعة في اليوم الثاني واليوم الختامي، وكان عدم تأهلي لنهائي الكأس بسبب أخطاء اليوم الأول وهي المرة الأولى التي أمتطي فيها الجواد داخل الميدان، وإنا في هذه المشاركة لم أخسر شيء بل اكتسبت خبرة من خلال احتكاكي بفرسان عالميين، ولازلت أتطلع للمستقبل، وأتمنى التوفيق لزملائي الفرسان الناشئين في المملكة”.

110