احمد عيد يذرف الدموع بعد الصدارة , والجمهور : سامحنا يبو رضا

 

cuk-b-sweaag1lp

 

لم يستطع رئيس الاتحاد السعودي أحمد عيد من إخفاء مشاعره ودموعه بعد أن دخل للإحتفال مع اللاعبين في غرف الملابس

أستقبلوه اللاعبين بالترحيب و الاهازيج وتغنوا به الى ان انهمرت دموعه دون اي قدرة على ايقافها وربما كانت هذه الدموع هي دموع الضغط الكبير الذي تحمله أحمد عيد وحيداً

 

فكان أغلب الجمهور في الخسائر والمشاكل وكل خلل يحدث في الكرة يلوم عيد و أتحاد عيد وحينما تأتي الافراح و الانتصارات يصفق للاعبين وللأمير عبدالله بن مساعد

ولكن احمد عيد كان الجبل الصامد أمام جميع الانتقادات وكان يعذر الجميع ويسامح الكل ويتحمل كل الاغلاط فمن حقه ان يجد الثناء في الافراح كما يجد اللوم في الاتراح

 

وأصبح المنتخب السعودي قاب قوسين او ادنى من تحقيق هدف أحمد عيد اللذي أعلن عنه قبل بداية فترته الرئاسية بوصول المنتخب للتصنيف العالمي رقم 40 كأفضل 40 منتخب في العالم والان المنتخب السعودي يحتل المركز 52 بعد أن استلم عيد الاتحاد السعودي وهو في المركز ما بعد الـ 120

 

وأثرت اللقطة في الجمهور السعودي والاعلام كامل ممن طالبوا منه السماح على ما فعلوه به من إنتقاد حاد وصل لمرحلة عدم إحترامه كشخص بعيداً عن العمل والمنصب

التعليقات

8 تعليقات