تحضيرات واستعدادات في المنطقة الشرقية لتكريم رواد الرياضة

لجنة جائزة العطاء والوفاء في المنطقة الشرقية تستعد لإقامة عرس رياضي كبير

unnamed-1
تستعد لجنة جائزة عطاء ووفاء لراود الرياضة في المنطقة الشرقية، إقامة العرس الرياضي الكبير المرتقب، والذي سيكرم فيه أمير المنطقه الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز ٣٣ شخصية رياضية ساهمت في نهضة كرة القدم في المنطقة الشرقية خلال ستينات القرن الماضي، وذلك في اثنينيته، الموافق للثالث من أكتوبر المقبل.
وكانت اللجنة التحضيرية للجائزة قد عقدت لقاءً تحضيريا في فندق (شيراتون) بالدمام، بحضور رئيس مجلس أمناء الجائزة الشيخ عبدالعزيز التركي، وأمين عام الجائزة الدكتور سامر الحماد، ورئيس اللجنة التأسيسية والتنظيمية م. صلاح الشيخ، وأعضاء لجنة الجائزة، حيث كان من ضمن الحضور عميد رواد المكرمين الكابتن خليل الزياني و رئيس لجنة الترشيح الحكم الدولي محمد المرزوق و حضر ايضاً مجموعة من اللاعبين المكرمين البالغ عددهم ٣٣ لاعباً.
وهدف هذا اللقاء إلى تجهيز وأخذ مشاعر المكرمين بهذه الجائزة وانطباعاتهم عنها قبل حفل تكريمهم الاثنين القادم في مقر الإمارة من قبل أمير المنطقة الذي وجه ليكون تكريم رواد الرياضة في المنطقة سنوية وشاملة لكل الألعاب الرياضية.
وأدار اللقاء عضو اللجنة الـتأسيسية المهندس عبدالكريم الخطيب، حيث قدم للمدعويين شرحا وافيا عن تفاصيل الزيارة، و الإستعدادات الخاصة بالحفل، إضافة إلى تواصله المستمر مع رواد الرياضة واستقبالهم في هذا اللقاء التحضيري.
وأكد رئيس مجلس أمناء الجائزة الشيخ عبدالعزيز التركي خلال اللقاء التحضري على أهمية إقامة هذا العرس الرياضي الكبير، مبيناً أيضا اهتمام أمارة المنطقة الشرقية بهذه الجائزة التي ستقوم بتكريم جيل من الرياضيين الذين خدموا الرياضة في الشرقية، وساهمو في تطوير رياضة كرة القدم فيها.
وأوضح الشيخ التركي أن عملية اختيار الشخصيات المستحقة للتكريم أتت من خلال حصرهم في فترات زمنية بدءً من الستينات وما قبلها، حيث وجه أمير المنطقة الشرقية بتنظيم هذه الجائزة سنويا ، موضحا أن عملية الاختيار تتم من خلال لجان الفرز و الترشيح و من ثم الترجيح من جهات تم إختيارها بدقة.
وأفاد أن حفل التكريم سيكون في اثنينية أمير الشرقية حيث سيتواجد فيها جمع كبير من أصحاب السمو الأمراء و اصحاب الفضيلة و المشائخ و أصحاب المعالي ورجال الأعمال، إضافة إلى الرياضيين في المنطقة الشرقية، مضيفا بأن صاحب السمو سيقوم بتوزيع دروع للمكرمين، ومن ثم تناول طعام العشاء، بعدها سيقدم المكرمون هدية شخصية لصاحب السمو وهي عبارة عن مجسم لكرة القدم التي كانت في زمنهم وترمز إلى الحقبة التي لعبوا فيها، و من حولها نجوم تمثل اسماء الشخصيات المكرمة من الرواد.
من جانبه أوضح أمين عام الجائزة د. سامر الحماد أن اللقاء حضره مجموعة من المكرمين والذين أبدوا سعادتهم تجاه هذا التكريم كونه يأتي من أمير المنطقة الشرقية، مقدمين شكرهم له على احتضانه هذا التكريم والمبادرة الكريمة.
وأشار الحماد إلى أنه كان في مقدمة من حضر في اللقاء عميد رواد الرياضة الكاتبن خليل الزياني وعميد الحكام الحكم الدولي محمد مرزوق بحضور الشيخ علي التركي، واصفا اللقاء كأمسية جميلة فاضت بالمشاعر وذكريات الماضي، تبادل فيها رواد الرياضة القصص والحكايات القديمة.
وأوضح بأنه تم أثناء اللقاء تحديد فقرات الحفل، والنقاش في عملية ترتيب وتنظيم وتجهيز كل ما يتعلق بالحفل الذي سيحضره عدد من رجال الدولة، ورجال الأعمال، وأصحاب الفضيلة، وأصحاب المعالي.
كما صرح رئيس اللجنة التأسيسية والتنظيمية م. صلاح الشيخ أن اللقاء جاء لوضع الترتيبات الأخيرة للحفل الذي سيقام للمكرمين الاثنين القادم، موضحا أن اللقاء كان يهدف أيضا إلى أخذ انطباعات المكرمين بهذه الجائزة الوطنية والتي تقام لأول مرة في المملكة على شرف أمير المنطقة حفظه الله .
وذكر الشيخ بأن جميع من حضر اللقاء أشاد بهذه المبادرة الجميلة، مقدرين لسمو الأمير سعود بن نايف وأعضاء اللجنة والقائمين عليها، واصفين هذه المبادرة بأنها “أحييتهم من جديد” حيث تداخلت المشاعر الفياضة بين الرواد، وتحدث عدد منهم عن ذكريات الماضي في الملاعب والمباريات.
وأفاد بأن اللجنة القائمة على مبادرة الجائزة ستعد كتابا توثيقيا عن إنجازات ونجاحات رواد الرياضة في المنطقة الشرقية ليكون مرجعا تاريخيا لحركة الرياضة في المنطقة.

92