بعد عودة الموسم الفروسي .. هل من جديد؟ 
image1-8أخيراً و بعد انقطاعٍ صيفي دام مُدّةً زمنية لابأس بها التقط
فيها معظم فرسان المملكة أنفاسهم بعد موسمٍ لم يكُن بالسلس عاد الموسم الفروسي الجديد مرّةً أخرى و لسان حالنا يقول : بأي حالٍ عُدتَ أيّها الموسم ؟!
لقد ذهب الموسم المنصرم تاركاً خلفه حساباتٍ كثيرة غير مُقفلة بعضها متعلّقٌ بالقوانين التي يبدو أنّ لجان الاتحاد كانت لديها رغبةٌ في إدخال بعض التعديل عليها ، و بعضها الآخر يتعلّق بهجرة الفرسان و إيثارهم المشاركة خارج المملكة على البقاء في دائرة الدوري المحلي التي لا تُغني و لا تُسمن من جوع ، الأمر الذي أسفر عن انخفاض واضح في مستوى البطولات المحليّة كما و خرج منه معظم الفرسان -ذوي الإمكانيات المتواضعة نسبيّاً و الذين يُشكّلون الأغلبية – بنتيجةٍ مفادها أن الهجرة مُساوية للبقاء !
نقف اليوم على أولى أعتاب الموسم مُترقّبين بشغف ما قد تُسفر عنه تحليلات المسؤولين لنتائج الموسم الماضي – التي يُفترض أنّهم قاموا بها – آملين أن تكشف عن حلول تضمن خلو الموسم الحالي من مُشكلات ما سبقة .
96