إقبال كبير على “بيت قطر” في ريو

unnamed (4)

شهد “بيت قطر” الذي تشرف عليه اللجنة الأولمبية القطرية في أولمبياد ريو 2016 حتى اليوم الأخير من الأولمبياد اقبالا كبيرا حتى الان..
وقد زار المئات “بيت قطر” للتعرف على أجمل ما في قطر وما تحفل به من تقاليد مميزة وثقافة فريدة. ومن أبرز المحطات التي توقفوا عندها، جناح اللجنة العليا للمشاريع والإرث الذي يضمّ مجسّماً لاستاد الريان المرشح لاستضافة مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، بالإضافة إلى التعريف بمشاريع أخرى ستساهم في الاستضافة الناجحة لأول نسخة من البطولة العالمية في الشرق الأوسط.
وفي تعليق له على الحدث أكد محمد بن أحمد الحايكي سفير دولة قطر لدى البرازيل أن “بيت قطر” تحوّل إلى محطة هامة في ريو دي جانيرو، مشيراً إلى أن ركن الضيافة القطري هو البيت العربي الوحيد من نوعه المقام على هامش دورة الألعاب الأولمبية. وقال: هذه الخطوة هامة للغاية لاطلاع الشعب البرازيلي الشغوف بكرة القدم على آخر استعدادات دولة قطر لاستضافة كأس العالم قطر 2022.
وقد زار جناح اللجنة العليا في “بيت قطر” عدد كبير من الضيوف والجماهير وممثلي وسائل الإعلام ومسؤولين رياضيين ولاعبي كرة قدم، منهم قائد المنتخب البرازيلي السابق كافو، ومدرب المنتخب الوطني القطري السابق إيفريستو، واللاعب الفرنسي الفائز بكأس الأمم الأوروبية سنة 2000 ديفيد تريزيغيه، ولاعب خط وسط ريال مدريد السابق كريستيان كاريمبو، وشخصيات أخرى.
يذكر أنه بعد انتهاء الألعاب الأولمبية ريو 2016، سيتحول موقع بيت قطر إلى مدرسةٍ حكوميةٍ ثنائية اللغة باسم “مدرسة إليفا”، ورغبةً منها في ترك بصمة دائمة في المدينة، ستقوم اللجنة الأولمبية القطرية بالتبرع بمكتبة لإنشائها في هذه المدرسة.

113