الاتحاد يدرس التعاقد مع الشمراني

q

يدرس نادي الاتحاد التفكير بقوة في ضم المهاجم ناصر الشمراني من صفوف الهلال في الصيف الحالي.

ويعاني الشمراني من تواجده خارج التشكيلة الأساسية للهلال في الفترة الماضية وهو ما سيتعقد مع وصول اللاعب ليو بوناتيني للزعيم قادما من نادي استوريل برايا.

وكتب الناقد الرياضي سعود الصرامي” الاتحاد يسعى لتدعيم خط هجومه بالتعاقد مع ناصر الشمراني، الذي قد ينضم لـ”العميد” “.

وتابع” صُناع القرار في الاتحاد والهلال.. صار بينهما مكالمة هاتفية لبحث ضم الزلزال ناصر الشمراني للعميد (معاراً) لعام”.

التعليقات

8 تعليقات
  1. عبدالله
    1

    المشاكل مع هذا اللاعب العادي إينما أنتقل

    Thumb up 13 Thumb down 8
    22 يوليو, 2016 الساعة : 10:35 ص
  2. المحامي - محمد الدويش ...(اللي يدفع اكثر احبه اكثر)
    2

    هذا من يوم فضحنا حنا المحليين ب هيا تعال طاح كرته

    Thumb up 9 Thumb down 2
    22 يوليو, 2016 الساعة : 2:02 م
  3. الكناني
    3

    ولا زال هذا النادي يجمع ويبحث عن الاعبين أصحاب المشاكل والسلوكيات السيئة داخل الملعب ويمكن خارجية ….. باقي شراحيل! !!

    Thumb up 8 Thumb down 4
    22 يوليو, 2016 الساعة : 2:32 م
  4. زمن المونديالي
    4

    ماحنا ناقصين الأشكال هذي :mrgreen:

    خلوه يروح الوحده. مع الموسى. والمخ :mrgreen:

    Thumb up 5 Thumb down 7
    22 يوليو, 2016 الساعة : 3:33 م
  5. ص ص ص
    5

    الاتحاد من جرف لدحديرا لا يتعضون الشمراني ملك المشاكل مع الشباب طيره البلطان وتلقفه الهلال ومع الهلال مشاكل ومع المنتخب مشاكل وبالشوارع والمجمعات مشاكل وبصق وسب وهيا تعال اعقلو هذا سفيه وخبل من شفت راسه تقل حزمة فلفل وانا غاسل يدي منه اعطوه مجال ببيع الجوالات

    Thumb up 12 Thumb down 2
    22 يوليو, 2016 الساعة : 6:22 م
  6. السيف الازرق
    6

    الصرامي فاقد المصداقية …؟

    Thumb up 1 Thumb down 1
    22 يوليو, 2016 الساعة : 10:00 م
  7. انا هلالي
    7

    ان شاء الله يدرس وينجح وياخذ ويفكنا من الشمراني

    Thumb up 0 Thumb down 2
    22 يوليو, 2016 الساعة : 10:41 م
  8. خنفوسي
    8

    اقول منتو ناقصين زلزال اخر يكفي الدين الي عليكم هاتو الفلوس الي عليكو ياخنفوسييي شنكوتيي :mrgreen: :lol: :-o :mrgreen:

    Thumb up 3 Thumb down 0
    22 يوليو, 2016 الساعة : 11:10 م
97