الصفقة (فشنك) !!!

@ الرأي الفني عن أي صفقة حاليًا مجرد قناعة قابلة للتغيير بعد حين..
@ رأي مبني على مشاهدة بلون مختلف.. وكوتش آخر.. وظروف وعوامل ومتغيرات كثيرة جدًا بين ناديين..!
@ كم من صفقةٍ بدت (عادية) جدًا ومن ثم تحولت إلى (ضربة معلم) بعد حين..؟
@ وكم من عقد غمرته (الفلاشات) وقت إبرامه ثم اتضح أنه لم يستحق كل ذلك (الهيلمان) الذي جاء به..؟
@ أمر كهذا يحدث باستمرار وفي كل أرجاء تتدحرج عليها المستديرة في العالم وما أكثر الشواهد..
@ لذا فإن الرأي في اللاعب من الممكن جدًا أن يتبدل.. الامتعاضة قد تتحول لإشادة.. والمدح قد يؤول لقدح.. وهذا ليس من (التناقض) في شيء..
@ هناك من يخلط بين القناعات والأقنعة.. فيرى أن تغيير رأي فني كهذا سقوط قناع واستبداله بآخر.. مع أنه لم يزد عن تحول قناعة وانعكاس مرآة لما تراه للاعبٍ قد اصطبغ بلون جديد كليًا..!
@ فترى هذا البعض مصرًا على رأيه الأول منتصرًا له مدافعًا عنه باستماتة لا لأمر إلا لنفي تهمة الأقنعة، فيظل حبيسًا لتلك (الصورة) التي التقطها برأيه موهمًا نفسه بثباتها ضد متغيرات الزمن..!
@ أما الأصح فعلاً فأولئك الذين يملكون القدرة على إبداء آرائهم بتجرد.. بصدق.. وفق ما يرون.. يتجددون.. يتمرحلون.. لديهم شجاعة عبارة (لقد أخطأت).. ويتعاملون مع الأمر ببساطة: (هذا يحدث دومًا).. فكم من لاعب عوّلت عليه مدرجات بأكملها الكثير فكانت نهايته (فشنك).. وكم من لاعب كانت صفقته (فوق البيعة) ومن (باب زايد) ثم آلت في آخرها للصفقة الأم والأهم..!
@ يعني: عادي.. وباختصار: خذوا راحتكم في إبداء وجهة نظركم ولكن بشرط عدم (التعنت) بعدها ومعاملتها على طريقة (هذا اللي عندي واللي مو عاجبه يبلط البحر)..!!!

نهاية:
المرآة: صادقة باستمرار.. أما الصورة: فكاذبة بعد حين..!!!

104