إدارة تسيير الأعمال تشكر هيئة الرياضة .. إجتماع طارئ لرسم خارطة الطريق الخلجاوية

فوزي الباشا
أعربت إدارة تسيير الأعمال المكلفة من قبل الهيئة العامة للرياضة عن جزيل شكرها لسمو الرئيس العام لهيئة الرياضة الأمير عبدالله بن مساعد وذلك على إثر منحها الثقة لإدارة شؤون النادي في هذه المرحلة الهامة والحساسة بعد أن تم حل مجلس الإدارة الغير معتمد أصلاً على إثر إستقالة كل من المهندس حسين خليفة المبارك والأستاذ فتحي المطرود إضافة لإستبعاد الأستاذ أحمد السيهاتي لتواجده في مقر عمله بالرياض.

الباشا : المسؤولية مضاعفة

من جهته قال رئيس مجلس تسيير الأعمال فوزي الباشا : نحن اليوم أمام مسؤولية مضاعفة ولا بد أن ندرك أن الكثير من العمل ينتظر الخليج فالموسم الرياضي على الأعتاب ولا بد أن نباشر العمل فوراً ، و أضاف : ما يزيد من المسؤولية هو تلك الثقة الكبيرة من القيادة الرياضية في المملكة والتي تعني لنا الكثير وتدفعنا لتقديم الأكثر لنادي الخليج.

و أكمل الباشا : سنجتمع منذ اليوم (الثلاثاء) إجتماع طارئ لرسم خارطة الطريق المرحلة المقبلة وسنواصل العمل بدون كلل خصوصاً فيما يخص ملف كرة القدم الذي يحتاج لعمل عاجل في كثير من الجوانب.

كما شدد الباشا على أن الخليج بحاجة لجميع أبنائه خصوصاً في مثل هذه المرحلة الهامة جداً قائلاً : لدينا الآن معركة شرسة مع الوقت .. وسندخل هذه المعركة بكامل قوانا وسنشكل خلية أزمة لإدارة شؤون النادي وملفاته المختلفة.

المشامع : نطلب مساندة الجميع

بدوره ثمن عضو مجلس إدارة تسيير الأعمال علي المشامع لهيئة الرياضة حرصها على لملمة الأوراق في نادي الخليج قائلاً : هذا التكليف مسؤولية على عاتقنا و نتمنى أن نكون أهل لذلك لاسيما و أننا نمر بمرحلة هامة وحساسة في تاريخ نادي الخليج الذي مر بأيام فقد من خلالها الإستقرار وبات الخلاف سمة من سماته .

وقال المشامع : عملنا سيبدأ من الملفات العاجلة والتي لا تقبل التأجيل وسنكون بعون الله قريبين من الجميع و نتمنى أن يكون الجميع قريبين منا فالمرحلة المقبلة مرحلة حرجة تطلب مساندة الجميع ولا يمكن فيها الإلتفات للخلافات والمشكلات فنحن اليوم إدارة نادي الخليج والمهم لدينا نادي الخليج فقط.

الصادق : لا بد من مجابهة التحديات في فريق القدم

أما عضو مجلس إدارة تسييرالأعمال الحارس الدولي السابق حسين الصادق فقد عبر عن إعتزازه الشديد بثقة الهيئة العامة للرياضة وتكليفه بعضوية مجلس الإدارة مؤكداً في السياق ذاته على أن عودته لنادي الخليج تأتي من إيمانه بأن الخليج واحد من أعرق الأندية السعودية وتلبية لطلب شخصيات رياضية مرموقة داخل النادي وخارجه وللجماهير الخلجاوية المخلصة التي تستحق التضحية، واضاف:قرار الهيئة العامة للرياضة وثقتها ليس تشريف لنا وإنما مسؤولية كبيرة من أجل الحفاظ على أهم المكتسبات.

وأكمل : فيما يخص فريق كرة القدم الشيء الجميل والذي يبشر بالخير أننا بحمد الله سنكمل العمل بذات فريق العمل الإداري الذي عملنا به وبتواجد كل من نزيه النصر وجعفر السليس وعلي السبع في لجنة كرة القدم وهذا سيسهل العمل فالمجموعة تعرف بعضها بشكل جيد جداً وستكون الأمور أسهل وبعون الله سنتمكن من حسم العديد من الملفات المعطلة.

واستدرك الصادق : الأمر ليس سهلاً .. ومن الطبيعي أن تتواجد صعوبات ولكن جمال العمل الرياضي في تخطي الصعوبات وهذا سيزيدنا إصراراً على تقديم خليج أكثر جمالاً الموسم المقبل بدوري جميل وبإذن الله سنكون في حالة عمل دائم ومكثف لإستدراك ما فاتنا من وقت.

101