غزو جماعي لنجوم الكرة المصرية للملاعب الخليجية

شهدت فترة الانتقالات الصيفية الحالية، انضمام أربعة لاعبين من نجوم الكرة المصرية، إلى الدوريات الخليجية، فى حدث نادراً ما يتكرر، خاصة أن حلم الاحتراف فى أوروبا، دائماً ما يداعب أحلام اللاعبين.

البداية مع حسنى عبد ربه لاعب وسط نادى الإسماعيلى، الذى انضم لصفوف النصر السعودى، على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد، مقابل 800 ألف دولار، ورغم أن اللاعب خاض تجربة سابقة تكللت بالنجاح فى صفوف اتحاد جدة الموسم الماضى، فإن اللاعب عاد لقلعة الدراويش لأيام معدودة، بعدما فشلت صفقة تمديد إعارته لـ«الإتى»، بسبب الخلاف على المقابل المادى، بين إدارتى الإسماعيلى والاتحاد.

فى ذات الصدد، يعد انضمام محمود عبدالرازق شيكابالا صانع ألعاب الزمالك، إلى الوصل الإماراتى لمدة موسم واحد على سبيل الإعارة، مقابل مليون و250 ألف يورو، من أبرز الصفقات التى شهدتها الكرة العربية الصيف الحالى، لما يتمتع به اللاعب من مهارات فنية وبدنية فائقة، بالإضافة إلى أزماته المثيرة للجدل، والتى كان آخرها المشادة الكلامية التى نشبت بينه وبين حسن شحاتة، المدير الفنى السابق للزمالك، خلال المباراة التى جمعت بين الفريق الأبيض والمغرب الفاسى، فى إياب دور الـ 16 بدورى أبطال أفريقيا.

وكانت تلك الأزمة، هى السبب الرئيسى وراء رحيل شيكابالا إلى الوصل، ويتنبأ خبراء الكرة، أن يقدم لاعب الزمالك، أداء رائعاً مع الفريق الوصلاوى تحت قيادة الفرنسى برونو ميتسو المدير الفنى للفريق، الذى أشاد بإمكانيات اللاعب فى أكثر من مناسبة.

الأمر ذاته، تكرر مع محمد زيدان، الذى قرر إنهاء مشواره الاحترافى فى الملاعب الأوروبية، وخوض تجربة جديدة فى الملاعب العربية، وذلك بالانضمام إلى نادى بنى ياس الإماراتى، لمدة موسمين، فى صفقة وصلت قيمتها إلى أربعة ملايين دولار.

ويعد محمد طلعت، مهاجم الأهلى والاتحاد السكندرى السابق، آخر الوافدين إلى الملاعب الخليجية، بعدما انضم لصفوف التضامن أحد أندية دورى الدرجة الثانية فى الكويت، لمدة موسم واحد، قابل للتجديد.

* تقرير اليوم السابع المصرية

108