الجابر يقدم النصيحة لناشئين الهلال من أجل المستقبل

47568907661249182821

قدم جم الكرة السعودية السابق ونادي الهلال، سامي الجابر التهاني لفريق الناشئين الهلالي عقب تتويجه بلقب بطولة حمدان بن محمد الدولية السادسة التي أُقيمت في دبي.

وحقق ناشئين الهلال الفوز على حساب بوروسيا دورتموند الألماني بنتيجة 2/0 وذلك عقب الفوز على ريال مدريد الإسباني بنتيجة4-3 في نصف النهائي.

وكتب سامي الجابر من خلال حسابه في تويتر” ألف مبروك لأبطال الهلال فوزهم ببطولة الشيخ حمدان بن محمد، صغار بأعمارهم كبار بعطائهم وروحهم العالية للدفاع عن شعار الزعيم، الاحتكاك مع مدارس أوروبية عريقة والتفوق عليها يثبت أن الموهبة السعودية حاضر للمنافسة ومقارعة من يسبقوننا متى وجد الدعم والاهتمام”.

وأكمل” الفريق الأول يحقق ثلاث بطولات متتالية و حاضر بقوة لإضافة المزيد.. أما الناشئين فيوجهون رسالة مفادها استمتعوا بالحاضر نحن مستقبلكم الذهبي، رضا المدرج الأزرق غاية تدرك بالروح والعمل الجاد للكيان حتى وان ارتفع سقف التوقعات لحدود السماء فلم يعتاد هذا الجمهور إلا على حصد الذهب”.

وختم تغريداته” شكرا للأبطال ولفريق العمل الرائع بقيادة المبدع الحسيني والأحمد والعشيوي بقية الأطقم الفنية والإدارية وقبل ذلك للإدارة لدعمها لهذا العمل، الهلال هو أن تفرح أكثر”.

التعليقات

2 تعليقان
  1. نصائح سامي
    1

    النصيحة هي : عندما تدخل والكرة معك خط ال 18 تترك الكورة فوراً ثم ترتطم باللاعب الخصم و تخر صريعاً صارخا متوجعاً ليحسب الحكم المحلي ركلة جزاء ، أما لو كان الحكام أجانب فعليك بتوزيع الابتسامات خاصة لو كنت تلعب في خط الدفاع وذلك لتفادى الحصول على الكروت الملونة مع الإكثار من الاحتجاجات ليمل الحكم من ثم يستجيب لتوسلاتكم ، استوعبتم يا ابنائي الدرس ، يا ليت مازلت أمارس اللعب في النادي المحلي لرأيتم كيف أنتزع ركلات الجزاء – ولو كانت وهمية – من فم الحكم ، عفواً : من أقدام الخصم وفي أي وقت من زمن المباراة مهما كانت أهميتها نهائية وألا غيره . وسلامتكم .

    Thumb up 16 Thumb down 6
    18 أبريل, 2016 الساعة : 5:16 م
  2. نصائح سامي2
    2

    يا أبنائي ، المهة صعبة وشاقة والبطولات مستعصية ، تحسبون الزعامة وصلت لفريقكم من فراغ ، أيامنا كان بسهولة الاستعانة بالصديق الدائم والداعم في كل الظروف – يعني الحكم المحلي – ثم تهدج صوته وسالت من عينيه عبرتان – وقال : سقا الله أيام طيب الذكر أبو زندة والكابلي والقائمة تطول ، كان على كيفك إن تبغى بلنتي حاضر ما عليك إلا السقوط في خط ال18 فقط. وإن تبغى إلغاء هدف للخصم بداعي التسلل أو زاوية الرؤية غير واضحة كل متوفر ، أما أيامكم رغم تنوع الدعم في اللجان والإعلام والحكام ، لكن الحقيقة لم تعد خافية على أحد ، ومصيبة المصائب جلب الحكام الأجانب – لا حول ولا قوة إلا بالله – حتى الفرق الصغيرة فطنت لهذه الكارثة .
    فنحتاج منكم براعة وابتكار للتحايل لجلب مزيد من البطولات مشروعة والا لا . الله يوفقكم .

    Thumb up 16 Thumb down 6
    18 أبريل, 2016 الساعة : 8:01 م
97