رماة السهام يصلون الى الرياض بـ 11 ميدالية

ابطال منافسات القوس الأولمبيوصلت بعثة المنتخب السعودي للسهام الى الرياض صباح اليوم الثلاثاء عقب ختام المشاركة في البطولة العربية للقوس والسهم التي اختتمت منافساتها في مدينة مراكش المغربية والتي حقق من خلالها الأخضر 11 ميدالية منوعة “ذهبيتين وكان في استقبال الابطال بمطار الملك خالد الدولي بالرياض نائب رئيس الاتحاد الدكتور علي جباري ورئيس اللجنة الفنية الدكتور محمد فقيهي ورئيس اللجنة الإعلامية والأستثمار عبدالله الحواس وممثل العلاقات العامة من الرئاسة العامة لرعاية الشباب رياض المكيرش.
حيث شهدت هذه المشاركة بالاضافة الى تحقيق الرماة للميداليات تسجيل ارقام عربية جديدة وتقديم مستويات مميزة في كافة المسابقات التي اقيمت في فئات قوس البكرة والقوس الأولمبي للمحترفين والقوس الأولمبي للمبتدئين وايضاً منافسات فئة الشباب.
من جانبه عبر نائب رئيس الاتحاد السعودي للسهام الدكتور علي جباري عن سعادته فيما حققه الأبطال امام منافسين مميزين في اللعبة خاصة في دول المغرب العربي مشيراً الى ان دعم اللجنة الأولمبية بقيادة الأمير عبدالله بن مساعد ومتابعة رئيس الاتحاد ابراهيم الدوسري المباشرة للرماة كان ثمرته تحقيق هذا المنجز لن يكون الأخير في مسيرة أبطال السهام.
وفي ذات السياق قدم إداري المنتخب تركي الدربي التهنئة لكافة الرياضيين فيما تحقق بهذه البطولة مؤكداً ان رماة الأخضر كانوا على قدر كبير من الثقة لترجمة كافة الدعم المعنوي والمالي لهم الى ميداليات تتزين بها أعناقهم في جميع البطولات.
من جانبه أكد الرامي عبدالعزيز الروضان ان ماتحقق في البطولة هو ترجمة للإعداد الجيد من خلال المعسكرات الداخلية والخارجية التي استمرت على مدى 6 أشهر مشيراُ في الوقت نفسه بأتن البطولة شهدت منافسة قوية في مختلف المسابقات في ظل مشاركة ابرز نجوم العرب والذي يحدث اول مره بتواجدهم بكشل كامل ممتدحاً الدور الكبير الذي قدمه الاتحاد السعودي للسهام للمنتخب والمتابعة الكاملة سواء من الجهاز الاداري برئاسة رئيس الاتحاد ابرهيم الدوسري وزملائه الاعضاء والاداري تركي الدربي.
كما أكد رامي المنتخب السعودي للسهام في منافسات القوس الأولمبي للمحترفين اُبي عرفات على ان العزيمة والأصرار هي الوقود الحقيقي لهم في تحقيق هذا المنجز مبيناً ان المتابعة الدائمة من قبل المسؤولين في الأولمبية السعودية والاتحاد زاد من الاصرار والبحث عن تشريف الوطن في هذا المحفل.

99