مدرب تشيلي يعد بالنزعة الهجومية فيما تبقى من التصفيات

تشيلي

أكد المدرب الأرجنتيني خورخي سامباولي المدير الفني لمنتخب تشيلي أنه سيصبغ أداء الفريق بطريقة اللعب الهجومية استعدادا لمباراتيه المرتقبتين أمام منتخبي بيرو وأوروجواي في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهئيات كأس العالم 2014 بالبرازيل.

وقال سامباولي، الذي يبدأ مبارياته مع الفريق للقاء منتخبي هايتي والسنغال وديا في كانون ثان/يناير الحالي، “الفكرة هي أن يعمل الفريق في إطار الفلسفة التي نتبعها”.

وتولى سامباولي تدريب الفريق خلفا لمواطنه كلاوديو بورجي وأكد أن التحدي الرئيسي للفريق يكمن في استعادة مستواه المعهود واستعادة عزيمته القوية وروحه المعنوية المرتفعة.

وأكد سامباولي “الواقع يقول أننا خارج نطاق التأهل ويجب أن نعمل طبقا لخطة جماعية.. لم نتحدث إلى اللاعبين بعد ولكننا وضعنا مشروعا رياضيا ودعوناهم للمشاركة في تنفيذه”.

ولم يستبعد سامباولي إمكانية استدعاء لاعبين مثل خورخي فالديفيا وكارلوس كارمونا إلى صفوف الفريق مجددا بعد استبعادهم من قبل بورجي لأسباب تأديبية. وعن مباراتي الفريق المقبلتين في التصفيات، أوضح سامباولي “المنتخب البيروفي فريق قوي وصعب لأنه يلعب بشكل جماعي.. منتخب أوروجواي فريق يجازف خارج ملعبه”.

ويحتل منتخب تشيلي المركز السادس في جدول التصفيات برصيد 12 نقطة ولكنه يحتاج إلى احتلال أحد المراكز الأولى إذا أراد التأهل مباشرة لنهائيات كأس العالم.

110