تاريخ المدرب الوطني في دوري المحترفين : 12 مدرب في ثمان سنوات

سامي الجابر ‫(1)‬مضت 8 أعوام منذ انطلق دوري المحترفين، لعبت خلال تلك الفترة 1181 مباراة وصولاً إلى نهاية الجولة 16 من النسخة الحالية، لكن 12 مدرباً سعودياً فقط قادوا مباريات فرقهم، بنسبة تمثل 4.7% من إجمالي عدد المباريات، قرابة نصفها يذهب إلى سامي الجابر، السعودي الوحيد الذي قاد 26 مباراة في دوري المحترفين.
ويعتبر حمد الدوسري مدرب القادسية المؤقت آخر المدربين السعوديين في المنافسة المحلية، بعد قيادته الفريق في مباراتي النصر والتعاون، وكان قبله عبدالله الجنوبي الذي حضر للمرة الثانية في موسمين لتدريب هجر بعد إقالة الصربي نيبوشا وقبل تعيين الفرنسي ديمول، وتحديداً في مباراة الوحدة التي انتهت بخسارة فريقه 2-1، وفي أواخر الدور الأول تولى الحسن اليامي قيادة نجران في مباراة الرائد خلفاً لفتحي الجبال، وكان الفوز حليف اللاعب السابق 3-2.
وفي الموسم الماضي تولى مدربان سعوديان فقط الإدارة الفنية لثلاث مباريات، الأول كان خالد القروني الذي درب الاتحاد لمباراتين قبل ابتعاده وحينها فاز على الفيصلي 2-1 والفتح 1-0، أما عبدالله الجنوبي فقاد هجر في مباراة واحدة تعادل فيها مع الخليج بهدفين لمثلهما.
ويعتبر سامي الجابر مدرب الهلال أكثر مدرب سعودي قاد مباريات في دوري المحترفين، عندما استلم تدريب الأزرق 26 مباراة قبل إقالته وحينها خسر 3 مباريات أمام الرائد والنصر والشباب وحل في المركز الثاني، أما خالد القروني فاستعانت به إدارة إبراهيم البلوي لتدريب الاتحاد خلفاً للأورغوياني خوان فيريسيري ولعب 3 مباريات فاز في واحده منها وخسر مرتين، لكن نتائجه الإيجابية في دوري أبطال آسيا دفع الاتحاديون لإبقائه في منصبه لفترة أطول.
وخلال موسم 2012-2013 استلم الحسن اليامي تدريب نجران في مباراة واحدة كمدرب مؤقت وحينها فاز على التعاون بهدفين مقابل هدف، أما الوحداوي بدر هوساوي فدّرب فريقه السابق في مباراتين خسرهما أمام الأهلي ونجران.
وخلال الموسم الذي سبقه أدار 3 مدربين سعوديين فرقهم في بطولة الدوري، الأول كان علي كميخ مدرب النصر بعد إقالة الأرجنتيني كوستاس وقبل تعيين فرانشيسكو ماتورانا، وخاض لاعب النصر السابق 3 مباريات مع الأصفر فاز في واحدة وخسر مرتين، وجلس عبدالله غراب على مقعد المدير الفني لاتحاد جدة حينها بعد إقالة ديميتري وماتياس كيك، وفي المرة الأولى خاض 3 مباريات مع أصفر الغربية، وبعد كيك درّب لمباراة واحدة قبل استلام كانيدا الفريق، وكان رصيده خسارتين وفوزين، أما أيوب غلام فقاد الأنصار لمباراة واحدة خسرها أمام الفيصلي.
ولم يشهد موسم 2010-2011 تواجد أي مدرب سعودي بأي صفة، أما 2009-2010 فشهد وجود حسن خليفة مدرباً لاتحاد جدة في 4 مباريات بعد إقالة كالديرون واستلام هيكتور، وحينها فاز خليفة في مباراتين وخسر مباراة وتعادل مثلها.
وفي موسم 2008، فاستعان الهلال خلاله بخدمات عبداللطيف الحسيني لمباراة واحدة وفاز فيها على الوحدة بعد إبعاد أولاريو كوزمين وانتهاء تكليف كالتاين، وفي ذات الموسم قاد سعد البشري نادي أبها في 4 مباريات شهدت خروجه بنقطة لم تكف كافية لإنقاذ الفريق من الهبوط.

96