الاتحادات الخليجية تمنح الكويت فرصة لإستضافة خليجي 23 وقطر في الانتظار

الاتحاد الكويتيعقد رؤساء الاتحادات الخليجية والعراق واليمن لكرة القدم اجتماعاً لهم برئاسة سعادة الأستاذ أحمد بن عيد الحربي رئيس الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم ظهر اليوم (الخميس) في محافظة جدة، وذلك في حضور الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم والشيخ طلال الفهد الصباح رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم والشيخ علي بن خليفة آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم والشيخ خالد البوسعيدي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم وسعادة الأستاذ يوسف بن أحمد السركال رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم والدكتور حميد الشيباني أمين الاتحاد اليمني لكرة القدم ورئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم الأستاذ عبد الخالق مسعود.

وتم خلال الاجتماع مناقشة موضوع النسخة الثالثة والعشرين من بطولة كأس الخليج العربي والتي كان مقرراً لها أن تقام في دولة الكويت، وكذلك موضوع إطلاق الاتحاد الخليجي لكرة القدم إلى جانب مواضيع عدة مدرجة في جدول الأعمال، وعقب الاجتماع أوضح سعادة الأستاذ أحمد بن عيد الحربي رئيس الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم في تصريح صحفي بأن “الاجتماع كان إيجابياً، حيث ألتقى الأشقاء في جو اسري لمناقشة مواضيع عدة تخص رياضة كرة القدم في منطقة الخليج العربي”، مضيفاً: “ابرز المواضيع التي نوقشت في الاجتماع، كان موضوع استضافة بطولة كأس الخليج الثالثة والعشرين، حيث تعذر على الشقيقة الكويت استضافتها حسب الجدول المعد لذلك مسبقاً، وقد اتفق المجتمعون على منح الاتحاد الكويتي فرصة حتى شهر يونيو القادم لبحث إمكانية استضافته للبطولة من عدمه على أن يكون موعد الإعلان عن ذلك خلال شهر ابريل القادم، بحيث تكون هناك فرصة للشقيقة قطر لإستضافتها في حال تعذر ذلك على الكويت”.

وحول إشهار الاتحاد الخليجي لكرة القدم، قال الأستاذ أحمد بن عيد الحربي: “المجتمعون ناقشوا هذا الموضوع، وارتأوا أن يتم تأجيل البت فيه لحين استكمال الجوانب كافة المتعلقة بإشهاره، حيث أثيرت أثناء الاجتماع استفسارات عدة والتي تستوجب استيفاءاً كاملاً، وبناءاً على ذلك سوف يتم حسم موضوع نظام تأسيس الاتحاد الخليجي لكرة القدم في اجتماع آخر”.

واختتم سعادة رئيس الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم تصريحه الصحفي بتقديم “الشكر والتقدير والعرفان إلى حكومة خادم الحرمين الشريفين على الدعم والمساندة لاستضافة أي لقاء خليجي لما فيه صالح شعوب هذه المنطقة الغالية على قلوبنا”، مثمناً في الوقت ذاته “دعم صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة صاحب فكرة تنظيم بطولة كأس الخليج”، ومنوهاً كذلك بـ “الدعم الذي يحظى الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم من قبل صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن مساعد الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية، والذي يمثل نقطة مركزية لملامسة التطلعات التي ترمي إجمالاً إلى تحقيق التطور والنمو لرياضة كرة القدم في منطقة الخليج”.

93