المركز التشيكي للعلاج الطبيعي والتأهيلي يكرم مجموعة من مرضاه

1 (15)أقام المركز التشيكي للعلاج الطبيعي والتأهيلي بالرياض احتفاله الرابع والعشرون للمرضى الذين مَنّ الله عليهم بالشفاء، وقد حضر الحفل الذي اقيم تحت عنوان “خطوة أمل” ، ومدير عام التأهيل الطبي بوزارة الصحة الدكتور ابراهيم بن جبريل حكمي ، مدير ادارة القطاع الخاص بصحة الرياض الاستاذ صالح الزغيبي اضافة الى مجموعة من الفنانين والاعلامين، وقد شمل الحفل مجموعة من الفقرات كان ابرزها استعراض مسيرة المركز التشيكي للعلاج الطبيعي وانجازاته خلال سنواته الست ، اضافة الى تكريم عدد من المشاركين بالفعالية .

وفي كلمة القاها بهذه المناسبة، هنأ الرئيس التنفيذي للمركز التشيكي للعلاج الطبيعي والتأهيلي الاستاذ سلمان بن ضيف الله الدعجاني ، المرضى المتعافين واسرهم على هذا التطور في حياتهم الصحية، داعيا اياهم الى مواصلة التأهيل للوصول الى النتائج المرجوة ، مشيرا الى انه لولا عزيمة المرضى وواصرارهم على تجاوز الاعاقة لما كان لهذه الفرحة ان تُرسم .

وأوضح الدعجاني ، أن المركز التشيكي أحدث على مدار السنوات الماضية نقلة نوعية في العلاج الطبيعي بالمملكة ، مشيرا الى أن المركز التشيكي سعى خلال هذه السنوات الى رفع مستوى الخدمات العلاجية الخاصة بذوي الاعاقة، من خلال استقطاب افضل الكوادر والخبرات العلاجية التشيكية على وجه الخصوص، وتقديم العناية الصحية التي تتوافق مع اعلى مستويات الجودة العالمية .

من جانبه، اشاد مدير عام التأهيل الطبي بالمديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة الرياض الدكتور إبراهيم بن جبريل حكمي بالإحتفال الذي يعتبر بادرة استثنائية من قبل المركز التشيكي، داعيا كافة المستشفيات والمراكز الطبية الى تبني مثل هذه الفعاليات والاحتذاء بالمركز التشيكي للعلاج الطبيعي والتأهيلي ، ومقدما شكره للمركز التشيكي على ما أحدثه من نقلة نوعية في العلاج الطبيعي بالمملكة .

وأكد الدكتور حكمي على ان وزارة الصحة أخذت على عاتقها تطوير الخدمات الصحية بالمملكة ونشر مفهوم الجودة ، ودعم كل ما من شأنه تقديم خدمات افضل للمرضى، ومن ضمنها خدمات العلاج والتأهيل للمرضى من ذوي الإعاقة .

وخلال الحفل قدم المركز التشيكي شكره وتقديره لكاف المرضى على ثقتهم التي منحوها لمنسوبيه من اخصائيين واداريين، اضافة الى شكره كافة الداعمين لذوي الاعاقة نظير تشجيعهم المستمر بالمضي قدما نحو قهر اليأس وهزيمة الاعاقة ،كما تحدث عدد من المرضى عن تجربتهم مع اولى الخطوات بعد الاعاقة، وتوزيع مجموعة من الهدايا وشهادات الشكر والتقدير ، تكريما لهم على انجازهم بتجاوز الاعاقة والخروج من دائرتها بخطى ثابتة .

يذكر ان المركز التشيكى للعلاج الطبيعي والتأهيلي وقع مؤخرا اتفاقية شراكة مع وزارة الصحة للتوعية بسلوكيات التعامل مع ذوي الاعاقة ، ويعتبر المركز الأول من نوعه في المملكة من حيث طريقة العلاج والمعدات المستخدمة بإتباع الأسلوب التشيكي في العلاج الطبيعي ، اضافة الى ضخامة امكانياته حيث يعالج ويؤهل المركز التشيكي أكثر من 400 مريض يوميا على يد أفضل الأخصائيين التشيكيين وفقاً لأحدث برامج العلاج الطبيعي . حاز المركز مجموعة من الجوائز كانت ابرزها جائزة افضل مشروع بالمملكة ، وجائزة وزارة الصحة لخدمة المرضى وجائزة جلوبل وورلد الالمانية .

118