وصول المتحدثين في ملتقى الإبداع الرياضي السابع لاستعراض تجاربهم المميزة

DSC_0133يكتمل اليوم وصول المتحدثين المشاركين في “ملتقى الإبداع الرياضي السابع” الذي تنظمه غدا “جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي”، احدى “مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية”، والتي تعد أكبر جائزة رياضية من حيث قيمتها وتعدد فئاتها والأولى من نوعها على الاطلاق المخصصة للإبداع في العمل الرياضي.
وتنطلق فعاليات الملتقى في الساعة العاشرة من صباح يوم غد الأربعاء (13 يناير 2016) في فندق أبراج الإمارات – قاعة جودلفين، تحت شعار “تجارب رياضية مبدعة”.
ويتحدث فيه صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبد العزيز آل سعود الفائز بـ”جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي” في فئة شخصية رياضية أسهمت في إثراء الحركة الرياضية العربية، حيث يتحدث في الجلسة التي تحمل عنوان “تجربة متميزة”، كما يتحدث في الجلسة التي تحمل عنوان “تجارب إدارية” الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة من مملكة البحرية الفائز بالجائزة في فئة الإداري العربي المبدع، وخيره سعيدي بو يعقوب من الجزائر الفائزة بالجائزة في فئة رياضي حقق إنجاز رفيع المستوى.
كما يشهد الملتقى جلسة تحمل عنوان “تجارب مؤسسية” يتحدث فيها ممثلي كل من: سكاي دايف دبي الفائز بالجائزة في فئة المؤسسة المحلية المبدعة ، جهاز الرياضة العسكري المصري الفائز بالجائزة في فئة المؤسسة العربية المبدعة، الاتحاد الدولي للجودو الموجود بسويسرا والفائز بالجائزة في فئة المؤسسة العالمية المبدعة، وبرنامج صدى الملاعب الفائز بالجائزة في فئة مبادرة اعلامية رياضية عربية متميزة.

ويعمل أعضاء فريق العلاقات العامة بالجائزة على مدار الساعة لاستقبال الضيوف من مختلف دول العالم الذين سيشاركون في ملتقى الإبداع الرياضي السابع كمتحدثين أو متابعين ، والذي يسلط الضوء على ابداعات الفائزين التي أهلتهم للفوز بالجائزة، ويعد فرصة كبيرة للعاملين في القطاع الرياضي للاطلاع على أنجح التجارب الرياضية المحلية والعربية والعالمية التي أهلت أصحابها للفوز بالجائزة الرياضية الأكبر في العالم، وسيتم تكريمهم في حفل كبير يوم الخميس 14 يناير الجاري ضمن الفئات الـ 20 للدورة السابعة من “جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي”.
وقال سعادة خالد علي بن زايد أمين عام “جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي”: “نحن سعداء بمشاركة هؤلاء النخبة من أقطاب الرياضة وصناع القرار والشخصيات المرموقة ذات التجارب المهمة، الذين سيتحدثون في المؤتمر ويقدمون خلاصة تجاربهم إلى العاملين في قطاعنا الرياضي المحلي والعربي وتحقيق هدف الجائزة في تسليط الضوء على النماذج الإبداعية، وتحفيز منتسبي قطاعنا الرياضي على السير في نهج الإبداع والتميز والابتكار وتكوين نماذجهم المبدعة الخاصة على المستوى الفردي والجماعي والمؤسسي”.
وأضاف: “إن (جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي) وجدت أصلاً لتطوير العمل الرياضي في الدولة والوطن العربي والعالم من خلال تكريم النماذج المبدعة وأصحاب الإنجازات وترسيخ ثقافة التميز والجودة في العمل، كما أنها تهدف إلى حث الكوادر العربية على الإسهام الفاعل في تطوير الرياضة العالمية من خلال التواجد البارز في المحافل الدولية، وتشجيع الرياضيين والعاملين في القطاع الرياضي في كافة دول العالم على تحقيق الإبداع الرياضي من خلال توفير الحوافز المعنوية، كما يتم تنظيم ملتقى المبدعين سنوياً بهدف تعميم الفائدة لجميع المعنيين بالرياضة من خلال إتاحة الفرصة للفائزين بمختلف فئات الجائزة لتقديم تجاربهم الناجحة، و تبادل الآراء مع الحاضرين من أجل تحفيز العاملين في القطاع الرياضي على سلوك نهج التميز والإبداع في العمل الرياضي”.
وأكد أمين عام الجائزة على أنه تمت دعوة ممثلي المؤسسات والأندية الرياضية المحلية، والمؤسسات الإعلامية لحضور الملتقى والاستفادة مما سيطرح فيه، و التفاعل مع المتحدثين وجها لوجه، وهي فرصة مهمة تساهم في تعزيز ثقافة الإبداع والابتكار والتميز في العمل الرياضي المحلي والعربي.
جدير بالذكر أن قناة دبي الرياضية ستقوم ببث جلسات الملتقى عبر شاشاتها، كما ستوفر الأمانة العامة فرصة الاستفادة من ما سيطرح فيها عبر الموقع الالكتروني للجائزة، وكذلك عبر المطبوعات التي تتضمن ملخصات لإنجازات كل متحدث ومعلومات عن الانجاز الذي قدمه ورشحه للفوز بالجائزة.

104