حناشي يفتح النار على مناد ويتهم في تصريح لـلصحافة

“المدربون السابقون يتحمّلون مسؤولية النتائج المتواضعة”

unnamed (4)اعترف رئيس شبيبة القبائل، محند شريف حناشي، بمحدودية التركيبة البشرية لفريقه الذي تكبّد هزيمة أخرى أمام مولودية وهران، بهدفين نظيفين، وحمّل المتحدث في تصريح لـلصحافة، المسؤولية للمدربين الذين تعاقبوا على تدريب “الكناري”، “هؤلاء المدربون هم الذين كانوا وراء اختيار اللاعبين الذين تأكد فيما بعد أنهم يملكون مستوى محدودا ويجب أن لا نبقى مكتوفي الأيدي، فعلينا أن نتحرك قبل انطلاق مرحلة العودة لنتدارك التأخر”.
وكشف حناشي أن فريقه يحتاج حاليا إلى انتداب مهاجم ووسط ميدان وحارس مرمى، خاصة أن الحارس الدولي دوخة سيغيب لمدة شهرين على الأقل، بسبب الإصابة التي يعانيها على مستوى الكاحل.
من جانب آخر، فتح رئيس الشبيبة النار على خصومه وحمّلهم مسؤولية النتائج المسجلة في المرحلة الأولى للبطولة، منهم اللاعب السابق جماد مناد، وقال في هذا الخصوص: “ما قامت به المعارضة في بداية الموسم الجاري أثّر علينا كثيرا ولم يسمح لنا بالتحضير الجيد، كما شوشت المعارضة كثيرا على الفريق، وهذا التشويش لم يسمح لنا بالاستعداد الحسن قبل انطلاق الموسم”. وتساءل المتحدث عند إثارته خلافه مع مناد “لم أفهم السبب الذي يجعل مناد يتحدث عنا في كل مرة بسوءᴉ فهو لم يكن يوما ابن الشبيبة القبائل حتى يتحدث عن الفريق.. هو تخريج مدرسة نصر حسين داي ثم لعب في نادي نيم الفرنسي، وحمل بعدها ألوان الشبيبة، وعليه أن يترك هذا الفريق لأبنائه”.
في إطار آخر، علم أن شبيبة القبائل تفاوضت في الساعات الماضية مع وسط ميدان شبيبة الساورة لمالي، وحارس أمل بوسعادة إلياس مزيان، لكن مسألة انتدابهما تبقى مرتبطة بجلب ورقة تسريحهما. كما علم أن اللاعبين بومشرة وصديقي سيتم تسريحهما من الفريق بشكل رسمي.

106