الدراويش يسعون لاحتواء مشكلة الخلاف بين المدرب “ميدو” واللاعب “حسني”!

حسنيتبذل إدارة نادي الإسماعيلي المصري جهوداً كبيرةً ترمي منها إلى إيجاد حلول عاجلة للخلاف الحاد الذي نشب في فريق كرة القدم بالنادي الذي يشارك في بطولة الدوري العام الممتاز، بين المدير الفني “أحمد حسام/ ميدو” ونجم الفريق “حسني عبدربه”.
ويرجع الخلاف إلى الاعتراض الذي أبداه “حسني عبدربه” على الجهاز الفني لفريقه، عقب خروجه من الملعب في الشوط الثاني من المباراة التي خسرها فريقه الإسماعيلي من بتروجيت، وهو التصر فالذي لم يقبه المدرب ميدو الذي اشتاط غضباً تجاه هذا التصرف الذي يتكرّر كثيراً، حسب قوله..!.
وسارع حسام إلى تقديم استقالته عقب انتهار المباراة مباشرةً، معتذراً عن الاستمرار في مهمة القيادة الفنية، واضعاً الإدارة بين خيار إيقاف اللاعب والاستغناء عنه أو قبول استقالته وتفهم موقفه، قائلاً بما نصه: “يا أنا يا حسني عبدربه في الإسماعيلي”!!..
في مقابل ذلك؛ أبدى حسني عبدربه استغرابه الشديد من الموقف الانفعالي للمدرب، إلى درجة أن كال له الكثير من الاتهامات غير الصحيحة. مؤكّداً أنه يتعامل مع المدرب بكامل ما يجب عليه، بل إنه ينظر إليه كأخ عزيز ويعمل منذ أن وجد في النادي على التعاون معه بكل ما يمكن.. لكن عبدربه ظهر غاضباً من المطالبة بالاستغناء عنه، مؤكّداً أنه لن يقدر أحدٌ على إخراجه أو الاستغناء عنه، لا ميدو ولا حتى الجن الأزرق، حد قوله..!
وكان رئيس نادي الإسماعيلي “محمد أبو السعود” قد سارع إلى احتواء القضية من البداية، وبذل جهوداً كبيرةً بغية ذلك، بيد أنها لم تحقق المطلوب؛ الأمر الذي استدعى تدخل محافظ محافظة الإسماعيلية اللواء ياسين طاهر، الذي من المقرّر أن يلتقي بالطرفين بحضور رئيس وأعضاء إدارة النادي، بهدف حل المشكلة بالتفاهم الودي، والاتفاق على طي هذه الصفحة وفتح صفحة بيضاء نقيّة.
وكانت الإدارة الإسماعيلية قد توقفت عند استقالة المدير الفني “أحمد حسام”، وكلّفت “أشرف خضر” المدرب العام، ليقوم بمهمة المدير الفني مؤقتاً في المباراة التي سيلعبها الإسماعيلي أمام مصر المقاصة ضمن مباريات الجولة العاشرة من منافسات الدوري، في الوقت الذي أقرّت فيه إيقاف اللاعب “حسني عبدربه” بشكل مؤقت –أيضاً-، بانتظار ما ستفسر عنه جهود المصالحة، واتخاذ القرارات المناسبة إزاءها..!!.

144