ورقة ملاحظات عن ملاعب الكويت تم الاحتفاظ بها بإنتظار رفع التجميد

أمناء سر الخليج: لا نعلم هل الكويت أعتذرت عن استضافة خليجي23 أم لم تعتذر !!!

18243006أختتم أمس اجتماع أمناء السر بالاتحادات الخليجية والعراق واليمن لكرة القدم في العاصمة القطرية الدوحة، والذي مثل فيه الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم الأستاذ أحمد بن عبدالرحمن الخميس الأمين العام للاتحاد. حيث تمت مناقشة مسودة النظام الأساسي للاتحاد الخليجي وكذلك تقرير لجنة التفتيش التي زارت الكويت في شهر أكتوبر الماضي للوقوف على جاهزية منشآتها لاستضافة “خليجي 23، وترأس الاجتماع الأستاذ سعود بن عبدالعزيز المهندي نائب رئيس اتحاد الكرة القطري، وغاب عنه أمين السر العام للاتحاد الكويتي وذلك بسبب الإيقاف الدولي.

وعقب ختام الاجتماع عقد الأستاذ سعود المهندي مؤتمراً صحافياً تحدث من خلاله عن مخرجات الاجتماع، وقال: “إن هذا الاجتماع قد تمت برمجته منذ فترة ليناقش موضوع الاتحاد الخليجي لكرة القدم وإن أهم بنوده كان اعتماد الاطلاع على التعديلات واعتماد المسودة الخاصة بالهيكل والنظام الأساسي للاتحاد الخليجي لرفعه إلى اجتماع أصحاب السعادة رؤساء الاتحادات، وقد تمت مناقشة هذا البند وأبدى المجتمعين بعض الملاحظات البسيطة، وتم منح فرصة لمدة أسبوعين ليعقد الاجتماع القادم بتاريخ الـ 19 نوفمبر الحالي، وفي هذه الفترة يعود الأعضاء بملاحظاتهم لوضع التعديلات إذا وجدت ومن ثم إرسالها مرة أخرى إلى أمناء السر وبعدها يتم رفعها إلى الاجتماع العام للرؤساء”.

وأضاف: “البند الثاني كان الاستماع إلى تقرير من فريق المهندسين الذي زار الكويت بتاريخ 9 و10 أكتوبر عن استعدادات الكويت لاستضافة خليجي 23، وهذه الزيارة تمت قبل قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم بإيقاف الكرة الكويتية، وتم إعطاء نبذة عن الزيارة وعما تم الوقوف والاطلاع عليه من الأعمال في الملاعب الرئيسية وملاعب التدريبات وهناك ملاحظات موجودة تم الاتفاق على وضعها في ورقة واحدة وسنحفظها لدينا، لأننا لا نستطيع الآن مخاطبة الاتحاد الكويتي بسبب الإيقاف، ونتمنى أن يزول هذا الإيقاف عن الاتحاد الكويتي وعن الرياضة الكويتية بسرعة، ونتمنى أن نرى الكويت والرياضة الكويتية تعاود مشاركاتها في البطولات الإقليمية والقارية والدولية، كما تم التطرق إلى موضوع خليجي 23 وإيقاف الكويت، وكما يعلم الجميع فإن هناك قرار صدر من مجلس الوزراء الكويتي بالاعتذار عن عدم استضافة خليجي 23، والذي كان مقرر أن يكون في ديسمبر 2015، واتخذ قرار بتأجيلها إلى ديسمبر 2016، وطلب الاستضافة جاء من الاتحاد الكويتي أثناء المؤتمر العام العادي الذي أقيم في الرياض على هامش خليجي 22، وحسب اللائحة فإن الاعتذار يجب أن يأتي من الاتحاد الكويتي عن الاستضافة، ولذلك فالصورة الآن غير واضحة، وهذا الاعتذار عن الاستضافة ببيان مجلس الوزراء الكويتي لا نعلم إن كان اعتذاراً عن استضافتها في ديسمبر 2015، أو اعتذاراً عن استضافتها حسب الموعد الجديد في 2016، وحسب لائحة كأس الخليج هناك مؤتمر عام غير عادي يعقد لرؤساء الاتحادات قبل عام من موعدها، وقد أوصت اللجنة بعقد اجتماع حسب اللائحة في شهر ديسمبر المقبل، وسيقوم الأعضاء بالتشاور مع اتحاداتهم لتحديد تاريخ عقد هذا الاجتماع، وهذا ما تم مناقشته بالإضافة إلى بعض الأمور الخاصة بالاتحاد الخليجي ومنها الشعار المقترح للاتحاد الخليجي”.

وزاد المهندي: “الاتحاد الخليجي لكرة القدم سيكون من بنود الاجتماع القادم لرؤساء الاتحادات، ولكن لا أعتقد أن خليجي 23 القادم سيكون تحت إشراف الاتحاد، والذي سيحتاج لوقت حتى يتم هيكلته ويتم العمل على التسويق، والذي يعتبر أمراً مهما بالنسبة للاتحاد الخليجي، وبالنسبة للبطولات التي سينظمها الاتحاد الخليجي مستقبلاً، فهي بطولة كأس الخليج للمنتخبات ودوري أبطال الدوري وكأس الأبطال، وبالنسبة لأبطال الدوري وأبطال الكأس فستنطلق بداية من 2017 وستكون بنظام التجمع مع مراعاة عدم التضارب مع دوري أبطال آسيا، كما سيؤخذ في الاعتبار أن تكون هذه البطولات بمثابة إعداد للفرق للموسم”.

103